Loading

حماس: تحريض القيادات الفتحاوية ضد غزة جريمة وطنية

بواسطة: | 2017-08-25T16:33:33+00:00 الجمعة - 25 أغسطس 2017 - 4:33 م|الأوسمة: , , |
تغيير حجم الخط ع ع ع

قال “فوزي برهوم” الناطق باسم حركة المقاومة الإسلامية حماس إن تصريحات محمود العالول عضو اللجنة المركزية لحركة فتح الخاصة بإجراءات أبو مازن العقابية ضد غزة وتبريرها “لا مسؤولة ولا وطنية”

واعتبر “برهوم” التصريحات متقاطعة بشكل كامل مع إجراءات إسرائيلية ضد أهالي قطاع غزة.

وأكد برهوم أن موقف العالول يتناقض تماماً مع ما تحدث به العالول عن تحقيق الوحدة والمصالحة، مشيرا إلى أنه “من يصطف مع الاحتلال في الانتقام من أبناء شعبه من أجل مصالح فئوية ضيقة لا يملك القدرة ولا الإرادة لتحقيق المصالحة وغير مؤتمن على قيادة هذا الشعب”.

ولفت إلى أنها تأكيد على حالة الاصطفاف الواضحة بين أبو مازن وفريقه مع الاحتلال الإسرائيلي في استهداف قطاع غزة وضرب كل مقومات صمود شعبنا الفلسطيني.

وقال نائب رئيس حركة “فتح” محمود العالول، إن “إجراءات القيادة بغزة لا تعني تخليها عن شعبنا في القطاع، إنما هي محاولة لممارسة الضغط على حركة حماس للاستجابة إلى دعوة الرئيس لإنهاء الانقسام”، مشيرًا إلى أن جزءًا كبيرًا من الإجراءات المُعلن عنها “لم تُطبق ونُعيد دراستها”.


اترك تعليق