Loading

ريال مدريد يواصل اعتماده على الشباب

بواسطة: | 2017-08-24T15:38:43+00:00 الخميس - 24 أغسطس 2017 - 3:38 م|الأوسمة: , , |
تغيير حجم الخط ع ع ع

توج نادي ريال مدريد أمس الأربعاء، بكأس سانتياجو بيرنابيو الودية، بعد تغلبه على فيورنتينا الإيطالي 2-1، في المباراة التي جمعتهما بالعاصمة الإسبانية “مدريد”.

وكان متوسط الأعمار السنية في النادي الملكي، بقيادة المدير الفني الفرنسي زين الدين زيدان، هو أكثر ما أثار الاهتمام في مباراة أمس، حيث بلغ متوسط أعمار اللاعبين الأساسين 24 عاما.

وتكون الفريق الأساسي الذي دفع به زيدان في بداية المباراة من الحارس كيكو كاسياس (30 عاما)، وخط دفاعي مكون من أشرف حكيمي (18 عاما)، وناتشو (27 عاما)، وراموس (31 عاما)، وثيو هيرنانديز (19 عاما).

وفي وسط الملعب، شارك كل من لوكاس فاسكيز (26 عاما)، وداني سيبايوس (21 عاما)، وماركوس يورينتي (22 عاما)، وماركو أسينسيو (21 عاما)، فيما تكون الخط الهجومي من مايورال (20 عاما)، وكريستيانو رونالدو (32 عاما).

وكان الرباعي كيكو كاسياس وراموس وناتشو ورونالدو، هم فقط من تخطت أعمارهم (26 عاما)، فيما لم يتعد متوسط أعمار رباعي الوسط (لوكاس فاسكيز وسيبايوس وماركوس يورينتي وأسينسيو) 22 عاما.

وبعد الشوط الأول، خرج كل من راموس وناتشو وكيكو كاسياس، اللاعبين الثلاثة الأكثر خبرة بالفريق، بجانب كريستيانو رونالدو، والذين بدأوا المباراة ضمن التشكيلة الأساسية.

وحل بدلا منهم في النصف الثاني من اللقاء، لوكا زيدان (19 عاما) ومانو هيرناندو (19 عاما)، وتيخيرو (21 عاما)، وبذلك تراجع متوسط أعمار لاعبي الفريق إلى 21 عاما.

واستمر هذا الوضع طوال 17 دقيقة، قبل أن يترك أسينسيو مكانه لصالح إيسكو، فيما خرج مايورال في وقت لاحق ليدخل كاسيميرو.

وجاءت مباراة أمس، لتدلل على أن ريال مدريد لا يزال يتمسك باستراتيجيته التي تعتمد على الدفع بالشباب، وهو ما ظهر بشكل جلي في الصفقات التي أبرمها النادي الملكي هذا الصيف والتي صنع من خلالها خليطا من الخبرة والشباب.

نادى ريال مدريد الإسبانى يعد المرشح الأوفر حظاً لاحتكار لاعبيه لجوائز النسخة الأخيرة من مسابقة دورى أبطال أوروبا.

وتحتضن إمارة “موناكو” الفرنسية فى السادسة مساء اليوم، الخميس، الحفل السنوى للاتحاد الأوروبى لكرة القدم “يويفا”، إذ سيتم الكشف عن هوية الفائزين بخمسة جوائز جديدة أعلن عنها “اليويفا” فى وقت سابق.

ويتنافس جانلويجى بوفون قائد يوفنتوس الإيطالى، ومانويل نوير حارس بايرن ميونخ الألمانى، وجان أوبلاك حارس أتلتيكو مدريد الإسبانى على جائزة أفضل حارس.

ثنائى فريق ريال مدريد الإسبانى القائد سيرجيو راموس والبرازيلى مارسيلو، بالإضافة إلى ليوناردو بونوتشى لاعب يوفنتوس الإيطالى سابقًا والحالى لفريق ميلان، المنضم إليه حديثًا خلال فترة الانتقالات الصيفية الحالية، يتنافسون على جائزة أفضل مدافع.

وشارك اللاعبون الثلاثة فى مباراة نهائى دورى أبطال أوروبا عن الموسم الماضى (2016-2017) بين ريال مدريد ويوفنتوس، والتى حسمها الفريق الملكى بالفوز (4-1) ليتوج باللقب الأوروبى للموسم الثانى على التوالى، بينما وشهدت قائمة المرشحين النهائية لجائزة أفضل لاعب وسط فى أوروبا تواجد 3 لاعبين من ريال مدريد، وهم الألمانى تونى كروس والكرواتى لوكا مودريتش والبرازيلى كاسيميرو.

ويتنافس 3 مهاجمين على جائزة الأفضل فى أوروبا، هم ليونيل ميسى نجم برشلونة الإسبانى، ومنافسه الأزلى البرتغالى كريستيانو رونالدو مهاجم ريال مدريد الإسبانى، بالإضافة إلى الأرجنتينى باولو ديبالا لاعب يوفنتوس الإيطالى.


اترك تعليق