الأمير «عبدالعزيز بن فهد»: أنا مهدد بالقتل.. ومتابعوه يتهمون «بن زايد» – العدسة
Loading

الأمير «عبدالعزيز بن فهد»: أنا مهدد بالقتل.. ومتابعوه يتهمون «بن زايد»

بواسطة: | 2017-09-28T18:09:59+00:00 الأربعاء - 6 سبتمبر 2017 - 2:02 م|الأوسمة: , , , |
تغيير حجم الخط ع ع ع

قال الأمير السعودي «عبدالعزيز بن فهد» في تغريدة له عبر تويتر أنه مهدد بالقتل، قائلا تعلمون دمى عند من، الأمر الذي جعل رواد تويتر يلقون بالتهم على محمد بن زايد خاصة بعد مهاجمة الأمير السعودي له مرات عديدة الفترة الماضية وصلت حد وصفه بالشيطان والخائن.
وقال الأمير السعودي في تغريدته «الحمد لله تفضل علينا بالحج، وبروح بودع عمي سلمان وأسافر إن شاء الله، إن ما سافرت، فاعلموا أني قتلت، فوداعتكم بناتي، ودمي تعلمون عند من».
وفي وقت سابق ترددت أنباء عن اختراق حساب الأمير «عبد العزيز بن فهد»، بعد هجاءه لولي عهد أبوظبي «محمد بن زايد» واتهم البعض قطر بهذا الاختراق للوقيعة بين السعودية والإمارات، إلا أنه عاود التغريد عبر الحساب مبقيا على التغريدة المسيئة لـ«بن زايد».

كما رفض نجل الملك السعودي الأسبق «فهد بن عبد العزيز»، دعوات وجهها ناشطون على مواقع التواصل له بسحب تغريدات هجا بها ولي عهد أبوظبي «محمد بن زايد».

وردا على تلك الدعوات، غرد الأمير «عبدالعزيز» قائلا عبر«تويتر»: «تروح رقبتي ولا أسحب إن شاء الله شيء قلته إلا شيء يخالف أمر الله ورسوله. أنا نصحته (أي: بن زايد) ونفسي لله. وأسأل الله يهدينا جميعا، نعم المولى ونعم النصير سبحانه».

وفي وقت سابق، هاجم الأمير السعودي ولي عهد أبو ظبي «محمد بن زايد» متهما إياه بالخيانة ومحاربة الله بنشر الفتن والمشاركة في قتل المسلمين، داعيا «بن زايد» للتوبة والعودة إلى الله.
وأضاف «بدل ما تشكر الله؟ تحارب رب العالمين في ملكه؟! وتسبب الفتن بين عباد الله؟ قال محمد (مو إنت) رسول الله إن الشيطان يئس أن يعبد في جزيرة العرب، وآخر وصيه له أخرجوا المشركين منها، وتجي أنت تبني كاتدرائية فيها؟ وأعظم تعلن عن بنائك معبد لبوذا؟ أي ترد أصنام بوذا بعد تحطيمها؟ الشيطان يئس لكن أنت لم تيأس».
وخصصت الحكومة الإماراتية أرضاً مساحتها 20 ألف متر مربع لبناء أكبر معبد هندوسي في الإمارات وذلك في منطقة الوثبة في أبوظبي. وسيكون جاهزاً لاستقبال الزوّار قبل نهاية عام 2017، حسب هيئة الإذاعة البريطانية «بي بي سي».

وتابع الأمير السعودي «وكأن إبليس يقول أرى فيك نفسي، اسمع شوري، تب إلى الله وبين وأصلح ما أفسدت وحالا، وكف شرّك عنا، وخيانة الله أكبر شيء، فتب فإنه لا يتعاظمه ذنب، قد نصحت».

ودعا «عبدالعزيز بن فهد» «بن زايد» ليصلح ما بينه وبين الله فقال «يا محمد بن زايد والله إننا نحب زايد رحمه الله والوالدة حفظها الله، وأنا مشفق عليك، فأصلح أمرك مع الله، وإن استكبرت عليه، فقد تسببت على نفسك وغيرك»، مضيفا «من حاربه الله فقد هلك، وكان الخلفاء إذا نصحوهم لله يبكون من خشية الله، ففكر بسهام اليل، الظلم ظلمات، والشرك لظلم عظيم، ولا أدعي الصلاح، ولكن معذرة لله».

وسبق أن هاجم الأمير السعودي، سياسة أبوظبي في اليمن، وأعاد نشر مقطع فيديو يتحدث عن دور الإمارات في اليمن وكيف أنها تتدخل عسكريا من أجل سيطرتها على موانىء باب المندب وعدن.


اترك تعليق