Loading

العاهل المغربي في جولة خليجية.. هل تنجح جهود الوساطة هذه المرة؟

تغيير حجم الخط ع ع ع

يواصل العاهل المغربي محمد السادس جولته الخليجية، التي بدأها الأربعاء الماضي، بزيارة دولة الإمارات، حيث يصل اليوم الأحد إلى الدوحة، في زيارة رسمية يلتقي خلالها أمير دولة قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني.

وذكرت وكالة الأنباء القطرية (قنا)، أن أمير قطر سيعقد مع العاهل المغربي جلسة مباحثات تتعلق بتوطيد العلاقات الثنائية بين البلدين الشقيقين وسبل تنميتها وتعزيزها، بالإضافة إلى بحث عدد من القضايا ذات الاهتمام المشترك.

ووفقا لمراقبين فإن زيارة العاهل المغربي لعدد من الدول الخليجية أعادت للأذهان طرح مبادرة الرباط بإجراء وساطة لتقريب وجهات النظر بين أطراف الأزمة الخليجية، خصوصاً في خضم جمود جهود المصالحة، التي تسعى إليها عدة دول ومن بينها الكويت.

ونشرت وسائل إعلام مغربية تقارير صحافية تشير إلى أن الملك محمد السادس سيستهلّ زيارته الرسمية إلى دولة قطر، ابتداءً من 12 نوفمبر الجاري، مشيرة إلى وجود وساطة مغربية لحلحلة الأزمة الخليجية.

وكانت المملكة المغربية قد أعلنت في الحادي عشر من يونيو عن رغبتها في القيام بوساطة بعد قرار دول الحصار الأربع (السعودية، الإمارات، البحرين، مصر) بقطع العلاقات مع قطر في الخامس من الشهر نفسه.

وبعد عرض الوساطة حينها، قام وزير الخارجية المغربي ناصر بوريطة، بزيارات إلى بعض البلدان الخليجية لجس نبض قياداتها بشأن الوساطة المغربية، كما أقامت الرباط جسراً جوياً لإرسال المساعدات الغذائية إلى الدوحة لمواجهة تداعيات الحصار.


اترك تعليق