Loading

كيف تتحكم في مشاعرك وتتغلب على تقلب المزاج؟

بواسطة: | 2017-11-23T00:10:38+00:00 الأربعاء - 22 نوفمبر 2017 - 11:45 م|الأوسمة: , , , |
تغيير حجم الخط ع ع ع

العدسة – ربى الطاهر

لا يمكن لأى شخص طبيعي أن يظلّ على وتيرة واحدة من الهدوء والاتزان، فكلنا نتعرض ونتقلب ما بين مشاعر الحزن والفرح والغضب بين الحين والآخر.. وليست هذه هي المشكلة ولكنها تكمن في حالة عدم التحكم في هذه التقلبات، فقد تواجه صعوبة في التعامل مع بعض الأشخاص التى تتسم تقلبات مشاعرهم بالسرعة، فلا يمكنك غالبًا التنبؤ بردود أفعالهم، ما يجعل التعامل معهم بشكل طبيعي أمرًا غاية في الصعوبة وهؤلاء الاشخاص غالبًا ما قد يعانون من مشاكل نفسية أخرى مثل الرغبة في الانتحار المستمر وهو ما قد يعرّضهم للمشاكل في حياتهم الخاصة والمهنية.

فإذا كنت من هؤلاء الأشخاص فعليك أن تتعلم كيف تتحكم في مشاعرك وتسيطر عليها بطرق محددة حتى تتمكن من التعامل مع المواقف المختلفة بشكل أكثر حكمة.

أسباب تقلب المزاج

هناك أسباب متعددة قد تعرُّضك لتقلب المزاج، ولكن إذا كانت هذه التقلبات شديدة وتصل إلى حد الرغبة في الانتحار، فلابدَّ من البدء فورًا في العلاج، خاصة وأن التشخيص المبكر يساعد في حل اللازمة ومواصلة الحياة بشكل طبيعى؛ حيث إنَّ البعض قد يعاني تلك التقلبات دون أن يدرك أن لديه مشكلة حقيقية.

وهذه قائمة بالأسباب النفسية وراء تقلب المزاج:

1- اضطراب فرط النشاط:

يعاني الأشخاص الذين يتعرضون لهذا النوع من الاضطراب غالبًا من الإحباط، حيث إنّهم لا يتمكنون من الحصول على علاج، فالكثير منهم لا يدرك أنه يعاني من هذ المشكلة مما يعرضهم إلى الاكتئاب الذي يسفر بالطبع عن تقلب المزاج.

2- الاضطراب ثنائي القطب:

هو من الأمراض المنتشرة بكثرة في الولايات المتحدة، وهذا العرض يتميز بأنَّ أصحابه يعانون من الطاقة الزائدة، وغالبًا ما يفتقدون الحصول على عدد ساعات نوم طبيعي، إضافة إلى إسرافهم في النفقات المالية وغالبًا ما ينتقلون ما بين حالة السعادة إلى حالة الحزن ويفتقدون السيطرة على ضبط أمزجتهم لكي يتناسب مع هذه المشكلة.

 

3- اضطراب الشخصية:

وهؤلاء المرضى من أكثر الشخصيات التى لا تستطيع الاستمرار بشكل طبيعي في أي علاقة بسبب  المشاعر المضطربة حول أنفسهم والآخرين.

4- الاكتئاب:

ويتسم بأنَّ أهم أعراضه هو التقلب السريع بين لحظات السعادة التي تتحول فجأة إلى الإحساس بالحزن.

5- التوتر والقلق:

غالبًا ما ينعكس التوتر على حياة أصحابه الشخصية فهم يعبرون عنه بالدخول في صراعات زوجية أو عدم تحمل تصرفات أطفالهم إلى جانب تعرضهم للأزمات المالية، وقد يصل الأمر بهؤلاء إلى الانهيار.

أما عن الأسباب غير النفسية لتقلب المزاج فتكون كالآتي:

6- عدم التوازن الكيميائي:

وهنا يتعرض المريض لتقلبات المزاج نتيجة تأثر المخ بالناقلات العصبية مثل السيروتين، الدوبامين، وهو ما يجعل هؤلاء المرضى يتنقلون دائمًا بين مشاعر الحزن والفرح والاكتئاب والقلق والإجهاد والخوف.

7- الخرف:

وأهم أعراضه هي تقلب المزاج  سريعًا وانحسار القدرة على التفكير وعدم القدرة على العمل

8- أورام المخ:

وقد يكمن تقلب المزاج كذلك إلى وجود ورم بسيط في المخ لذلك فإذا استمرّ تقلب المزاج لديك لفترة طويلة فعليك باللجوء فورًا إلى طبيب مختص.

 

9-  سن اليأس:

من المعروف أنَّ النساء يتعرضن لمشاكل نفسية عديدة ومن ثم تقلبات المزاج أثناء انقطاع الطمث، ولعلّ هذا يرجع إلى التغيرات الهرمونية التي تتعرض لها خلال هذه الفترة فهرمون الأستروجين يؤثر على إنتاج مادة السيروتين المعنية بتنظيم المزاج العصبي، ومن ثم فإنَّ انخفاض مستوى هرمون الأستروجين يؤثر على المزاج.

10- البلوغ:

يعاني المراهقون غالبًا من عدة اضطرابات تتعلق بتلك التغيرات الجسدية ووالتى تنتقل إلى العاطفية أيضًا مما ينتج تقلب المزاج ومشاعر النقص.

11- الحمل:

يعتبر الحمل من أهم اسباب تقلبات المزاج خاصة في آخر مراحل الحمل، حيث  تنخفض فيه مستويات هرمون الأستروجين.

12-  التغيرات الهرمونية:

تؤثر تغيرات الهرمونات على تقلب المزاج بشكل كبير وأكثر من يتعرضون لهذه المشكلة هم المراهقون مع بداية التغيرات الجسدية المرأة أثناء فترة الحيض أو فترة الحمل حيث تؤثر الهرمونات على الناقلات العصبية في المخ والتي تتحكم في اعتدال  المزاج.

13- الآثار الجانبية للأدوية:

ومن أهم الأسباب الشائعة وراء تقلبات المزاج هو الإفراط في تناول الأدوية خاصة أدوية الاكتئاب التى تؤثر على كمياء المخ، كما أنَّ بعض الادوية الأخرى تؤدي إلى تغير في الهرمونات ومنها أدوية التحكم في الكوليسترول، ضغط الدم، بعض المضادات الحيوية.

 

14- الإجهاد:

يتسبب الإجهاد في تقلب المزاج، حيث إنَّ الهرمونات المسئولة عن التوتر والقلق، وكذلك الإجهاد تؤثر بدرجة كبيرة على كيمياء المخ، خاصة عند التعرض للضغط والتوتر الشديد لفترات طويلة.

15- النظام الغذائي:

أثبتت الدراسات مؤخرًا انّ النظام الغذائي الذي يشمل الأطعمة المرتفعة الدهون تؤثر سلبًا على الأمعاء، وهو ما يؤدي بها الاكتئاب كذلك.

علاج تقلب المزاج وكيفية التحكم فيه

ليس منا من لم يتعرّض لمشكلة تقلب المزاج على الأقل في فترة ما من حياته، ولكن استمرار تلك المشكلة قد تتسبب في العديد من الصدامات الاجتماعية، إلا أنّه يمكن التحكم فيه والسيطرة عليه فلا تتركه يدمر علاقاتك.

1- تحديد سبب تقلب المزاج:

إذا استطعت تحديد السبب وراء تقلب مزاجك فأنت بذلك وصلت لنصف الحل فقد يكون بسبب مشكلة طبية، وهنا عليك التعامل مع الطبيب، أو أنك تتعرض للاكتئاب فعليك الرجوع لمتخصص أو أنه بسبب نظامك الغذائي، وهنا عليك التوقف والبحث عن أطعمة صحية بشكل أكبر.

2- الحصول على مساعدة متخصص:

قد يؤثر تقلب مزاجك على جوانب حياتك المختلفة وإذا لم تستطع التحكم فيه فعليك التوجُّه إلى طبيب لكي يحدد لك التشخيص السليم، ويصف العلاج الصحيح والذي قد يحتوي على بعض الأدوية أو العلاجات الطبيعية أو الإثنين معًا.

3-  الحصول على المعلومات الكافية:

إذا استطعت الوصول لأسباب تقلب المزاج فإنّك ستصل إلى معرفة كيفية التحكم فيه والتعامل الصحيح في مثل حالتك.

4- البحث عن الأنشطة التي تساعدك:

يستطيع الأشخاص الذين يتعرضون لتقلب المزاج بسبب المشاكل العاطفية أو النفسية ممارسة بعض الأنشطة التي تساعد على الاسترخاء والمحافظة علي التركيز، كما أنَّ ممارسة الرياضة أو الهوايات المفضلة تحقق لك أيضًا الشعور بالهدوء والاسترخاء.

 

5- التحدث مع العائلة والأصدقاء:

يحقق التحدث مع عائلتك أو أصدقائك الحصول على الدعم الذي تحتاج إليه لمواجهة هذه المشكلة كما أنه يحمي علاقاتك الاجتماعية، وقد يتفهم الآخرون حالتك فلا تتعرض للإساءة أو سوء الفهم ممن هم حولك.

6- بلسم الليمون:

ولعل أحد أهم العلاجات الطبيعية المنزلية هو استخدام بلسم الليمون ليومين أو ثلاث أيام حتى يوفر لك الراحة اللازمة لتقلب المزاج.

7- هلام الصبار:

ينصح أيضا باتباع بعض الوصغات الطبيعية المعروف عنها بفاعليتها في اعتدال المزاج فيمكنك أخذ ملعقة من هلام الصبار وخلطها مع نصف ملعقة من مسحوق الفلفل وتناول هذا الخليط بعد الوجبات الأساسية، ويفضل تقسيم الخليط لاستهلاكه بعد وجبات الطعام وعدم تجاوز أكثر من معلقة كبيرة.

8- شاي القرفة:

من الوسائل السهلة والبسيطة كذلك للتحكم في تقلبات المزاج مشروب القرفة، فإضافة كمية مناسبة من القرفة إلى كوب واحد من الماء مع غليه جيدًا يحقق النتيجة المرجوة.

وكذلك مشروب البانونج له نفس الفاعلية في الحد من تقلبات المزاج.

9- أوراق الريحان:

يمكنك غلي 3-4 أوراق من الريحان في قليل من الماء وتتناوله مرة واحدة يوميا مع الاستمرار ستلاحظ الفرق.

 

10- دقيق الشوفان:

يوصف دقيق الشوفان خاصة للنساء أثناء فترة الحيض فهو يساعد على التحكم في تقلبات المزاج أيضا.

11- مسحوق الكرز:

ينصح كذلك بصنع عجينة الكرز وتناول معلقتين أو ثلاثة يوميًا وهي عبارة عن ملعقة من مسحوق الكرز مضاف إليها معلقة من العسل فهى تساعد على استرخاء العقل.

12- الشاي:

وهو من أشهر وأسهل الوصفات لعلاج تقلب المزاج سواء الأخضر منه أو الاسود ويفضل استبدال السكر بالعسل كما أن إضافة الحليب إليه لا تؤثر على فاعليته.


اترك تعليق