Loading

صديقي ..

بواسطة: | 2018-01-08T13:20:10+00:00 الإثنين - 8 يناير 2018 - 1:15 م|
تغيير حجم الخط ع ع ع

وإن كنت تختلف معي في الرأي أحيانا وتحاول أن تقنعني بخطأ رأيي..
فإن روحي وقلبي يرفضان الإعتراف بهذا الخطأ الذي تحاول أنت إثباته
إنني أشعر بتلك الوحدة الخليجية التي لم أنتمي إليها يوما وأنشد لذلك الوطن الذي تنتمي إليه روحي إنني أحتفل معه بيوم الوطن و بداخلي سعادة كبيرة.. أدعو لألئك الذين يدافعون على الحدود رغم أنني لا أعرفهم..
أشتاق مزارع القصيم وبحر جدة وجمال الدمام وبهاء أبها وأنا التي لم أزر تلك المناطق من قبل..
دعك من الأوراق الثبوتية تلك المستندات المشؤومة التي حكمت على بأن أكون مصرية لآخر نفس في حياتي…
إنني لا أنتمي إلى هنا يا صديقي هذا ليس مكاني وليس زماني.. روحي ترفض الإنتماء لهذا المكان وإن حكم الزمان بهذا.. قد أكون مريضة نفسية يا رفيق ؟!.. ربما لمَ لا..
تغضب.. تثور وتصرخ بي لتخبرني أنهم كانوا سببا لما ألّم بك وأنك قد منعت حتى عن بيت الله الحرام !!! أنا أعلم ذلك وأكره من آذاني فيك بالطبع..
لكنني لا أعلم بعد أين ذلك الزر الذي يجعلني أكره تلك الأرض فجأة بعد أن كانت يوما موطني الأول.. ومكان ولادتي ومرتع صباي.!!
أحاول اقناعك أنني أحب أصدقائي هناك وتلك الراحة النفسية التي كنت أجدها وذكرياتي.. فقط .. أكره الظلم وأكره السياسات والحكومات المستبدة فلا تقتنع ونظل في جدال لا ينتهي..
لكأنك تضعني بين نارين أكتوي بهما.. أولاهما حبك و ثانيهما حنيني لتلك البقعة من الأرض..
ولكن من الجميل أن لا نتفادى تلك الشجارات اللذيذة التي قد تحدث بيننا أحيانا لأي سبب كان ولكن الأجمل أن نعرف كيف نتخطاها معا دون أن ينقص قدر أحدنا في قلب الآخر..
أحبك♡♡
نعم إنني أحبك ولكن لابأس بقليل من الشجار حتى لا تصبح علاقتنا رتيبة مملة..
قد تعترض على بعض أفكاري على بعض تصرفاتي .. لكن جمال الإختلاف أننا نكمل بعضنا البعض .. نحن مختلفون في التشابه ومتشابهون جدا في الإختلاف..
من الصعب أن أكون نسخة مماثلة منك .. أو أن تكون نسخة مطابقة لي ولكن أن تحب شخصا ف هذا يعني أن تتقبله بكل ما فيه.. عيوبه قبل أن تحب مميزاته..
لذلك أنا أحبك كما أنت، وأتمنى أن تحبني كما أنا..

الآراء الواردة في التدوينة تعبر فقط عن رأي صاحبها، ولا تعبر بالضرورة عم وجهة نظر “العدسة

عن الكاتب

سارة عاطف
كاتبة .. بداخلي ألف حكاية .. بعضها يروى .. وبعضها يطوى في غياهب النسيان

اترك تعليق