Loading

ماذا يحدث في ايران؟

بواسطة: | 2018-01-04T14:10:48+00:00 الإثنين - 1 يناير 2018 - 10:51 م|
تغيير حجم الخط ع ع ع

========
المظاهرات التى تجتاح أنحاء إيران حالياً إنطلقت من مدينه مشهد (و التى تعد مزار دينى مهم للشيعه لإحتضانها لمقام فيروز النهاوندى و المُكنى بأبى لؤلؤه نسبه إلى إبنته و يعرف أيضاً عند الشعيه ببابا شجاع الدين والشيعه يعظمون قبره و هو قاتل سيدنا عمر بن الخطاب رضى الله عنه و يعرف عند أهل السنه بأبو لؤلؤه المجوسي عليه لعنه الله) بعدما أشدد غضب أهل المدينة على النظام نتيجه تدنى أوضاعهم المعيشية و تردى أوضاعهم الإقتصاديه بصوره ملفته فى الفترة الأخيرة و ذلك لعده عوامل لعل أهمها:
خساره ١٦٠ ألف عائله مشهديه أموالها فى مشروع شانديز السكنى و كان هذا المشروع عباره عن أكبر عمليه نصب و إحتيال، تورط فيها مسؤولون فى النظام و لم يتم محاسبتهم و خسر أهالي مشهد أموالهم و حلمهم بالحصول على سكن، كذلك فقد أعلن عدد من البنوك الإيرانيه إفلاسها كان أغلبها من مدينة مشهد مما أدى لفقدان العديد من المشهدين لأموالهم و قد تجاهلت الحكومه الإيرانيه مطالبهم فى قضيه إفلاس البنوك فى حين ركزت على الإتفاق النووي،حسب ما يقول أهالى مدينة مشهد!
أضف إلى ذلك توقف الرحلات السياحية الدينية من دول الخليج خصوصاً البحرين و السعودية مما أدى لخساره أهالى المدينة الآلآف من فرص العمل و أغلقت العديد من المحال التجارية و المصانع الصغيرة و الإستثمارات التى كانت تعتمد على الزوار الشيعه الخليجيين و ذلك بعد حرق السفارة السعودية فى طهران و القنصلية فى مشهد فى ٢ يناير ٢٠١٦ بعد تنفيذ السعودية لحكم الإعدام بحق ٤٧ شخصاً منهم ٤٥ سعودياً و مصرى واحد و تشادى واحد متهمون بالأرهاب كان على رأسهم رجل الدين الشيعى السعودي نمر النمر و كانت إيران قد حذرت من أن تنفيذ حكم الإعدام فى المرجع الشيعى نمر النمر سيكلف السعودية الكثير!! و قد تبع حرق السفاره السعودية فى طهران و القنصلية فى مشهد و التعدى على أعضاء البعثة الديبلوماسية السعوديه هناك قرار سعودى بقطع العلاقات الديبلوماسية مع طهران تبعه قرار بحرينى مماثل فى حين خفضت الإمارات و قطر و الكويت من مستوى تمثيلهم الديبلوماسى لدى إيران إلى مستوى قائم بالأعمال مما ترتب عليه شبه توقف تام للسياحه الدينية الخليجيه لإيران عموماً و من ضمنها مدينة مشهد بالطبع.
أيضاً يوجد فى مدينة مشهد جاليه أفغانيه كبيره كانت تنافس أهالى المدينه على فرص العمل و بعد أزمه الإسكان و إفلاس البنوك و فقدان المدينه للمداخيل السياحيه و إرتفاع الأسعار إزدادت نسبه البطاله و أصبح هؤلاء الأفغان يشكلون عبئاً إضافياً على سكان مدينة مشهد مما دعاهم لطلب الحكومه بترحيل هؤلاء الأفغان ولكن الحكومه لم تستجيب لطلبهم.
كل هذه العوامل مجتمعه و ربما أزيد أدت لغضب سكان مشهد من أوضاعهم مما أشعل فتيل المظاهرات هناك، و لأن معظم المدن الإيرانيه تعانى مما تعانى منه مدينة مشهد من فقر و بطاله و إهمال حكومى خصوصاً مدن الأطراف و المدن الغير رئيسيه فسرعان ما تطايرت شراره المظاهرات فى مشهد لتشتعل فى عده مدن إيرانية أخرى حتى وصلت لقم نفسها (العاصمه الدينيه لنظام ولايه الفقيه الشيعى) و للأطراف الإيرانية و منطقه الأحواز العربيه المحتله ،هذه المظاهرات ليس لها قائد إنما تقودها الفئه المسحوقه من الشعب الإيرانى و هذه الفئه غير مُسيسه و غير مأدلجه أيضاً و لهذا فهى ليس لديها قياده سياسية مركزية بعكس “الثورة الخضراء” التى أنطلقت فى 2009 و التى كانت مؤدلجه و يقودها النخبه و طلبه الجامعات و كان لها زعامه سياسية ممثله فى مير حسين موسوى و مهدى كروبى و لهذا تمركزت فى طهران و فشلت فى الوصول إلى مدن إيرانية رئيسيه أخرى كما فشلت فى الوصول الأطراف المهمشه ناهيك عن منطقه الأحواز العربيه المحتله المتهضده من طهران و لذلك لإعتبارات عرقيه و مذهبية حيث أن سكان هذه المنطقه من العرب السنه و بإعتبار أن حراك 2009 كان حراكاً سياسياً مؤدلجاً لهذا إعتبره سكان الأحواز لا يختلف كثيراً عن نظام الملالى المحتل و عليه لم يشاركوا فيه, أما الآن فالمظاهرات فى كل مكان و تخطت مطالب الإصلاح الإقتصادى وصولاً لمطلب إسقاط نظام ولايه الفقيه و منظومه الدوله الثيوقراطيه الكابت على أنفاسهم.
الوضع هذه المره مختلف و إيران فوق صفيح ساخن و رغم شح الأخبار الوارده من الداخل الإيرانى إلا أنه من المحتمل جداً أن نقول للقابضون على الجمر فى بلادنا و من ينتظرون شراره تشعلهم , الإجابة: إيران.
فهل تكون الثورة الإيرانية هى الملهمه لربيع عربى قادم؟

الآراء الواردة في التدوينة تعبر فقط عن رأي صاحبها، ولا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر “ العدسة


اترك تعليق