Loading

عودة تفجيرات ليبيا.. 3 قتلى و130 مصابًا في تفجير مسجد بـ”بني غازي”

بواسطة: | 2018-02-10T13:08:32+00:00 السبت - 10 فبراير 2018 - 1:08 م|الأوسمة: , , , , , |
تغيير حجم الخط ع ع ع

عادت التفجيرات التي ينفذها مجهولون تهدد المناطق الليبية المختلفة؛ حيث ارتفعت حصيلة التفجير الذي استهدف مسجدًا في مدينة بنغازي الليبية، أمس الجمعة، إلى 3 قتلى و130 جريحًا.

ووفقًا لمسؤول طبي في ليبيا فإنَّ “مستشفى الجلاء في بنغازي، استقبل قتيلًا واحدًا، و87 جريحًا، كما استقبل مركز بنغازي الطبي 42 مصابًا حالتهم تتفاوت، لكنهم جميعًا تعدوا مرحلة الخطر”، فيما أكدت مصادر أخرى أن عدد القتلى ارتفع إلى ثلاثة، وفقا لـ”بي بي عربي”.

وذكر شهود عيان، أن الانفجار استهدف مسجد أبوهريرة بمنطقة الماجوري في بنغازي، فيما قال مصدر طبي إنَّ القتيل الذي سقط في التفجير هو “الشيخ خالد القذافي وهو محفظ القرآن في المسجد”.

بدوره أشار المكتب الإعلامي لجهاز المباحث العامة في بنغازي (يتبع الحكومة المؤقتة)، إلى أن الانفجار الذي حدث في المسجد، “وقع بواسطة عبوتين ناسفتين وزنهما تقريبا 740 كيلوغرامًا، وتمّت زراعتهما في مكانين مختلفين داخل المسجد.

من جانب آخر أدانت بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا، عبر حسابها على توتير، التفجير، محذرة من أن هذا العمل الإجرامي البشع “ينبغي ألا يوفّر مبررًا للأعمال الانتقامية، وعليه يجب أن يتم القيام بالتحقيقات الفورية والنزيهة، وتقديم الجناة للعدالة”.

كما أدانت تركيا التفجير، وأكدت وزارة الخارجية في بيان أن “تركيا تولي أهمية كبيرة لإرساء السلام والأمن والاستقرار في ليبيا، وتدعم كفاحها ضد العناصر الإرهابية التي تسعى لجر البلاد نحو الفوضى”.

كذلك أعربت دولة قطر، أمس الجمعة، عن إدانتها واستنكارها الشديدين للتفجير، ووصفت وزارة الخارجية القطرية، في بيان، التفجير بأنه جريمة شنيعة وشددت على رفض دولة قطر التام استهداف دور العبادة وترويع الآمنين.

وجددت تأكيد موقف دولة قطر الثابت من رفض العنف والإرهاب، مهما كانت الدوافع والأسباب.


اترك تعليق