Loading

“5 حضوريًّا و16 غيابيًّا”.. حكم قضائي بإعدام 21 شخصًا بمصر

بواسطة: | 2018-02-22T21:52:38+00:00 الخميس - 22 فبراير 2018 - 9:52 م|الأوسمة: , , , |
تغيير حجم الخط ع ع ع

قضت محكمة مصرية، اليوم “الخميس” 22 فبراير، بإعدام 21 شخصًا، إثر إدانتهم بالانضمام لخلية إرهابية تابعة لتنظيم الدولة الإسلامية “داعش”، في محافظة دمياط، شمالي البلاد.

الحكم الصادر من محكمة جنايات القاهرة، قضى بإعدام 21 شخصًا؛ “5 حضوريًّا و16 غيابيًّا”، ومعاقبة 4 متهمين “حضوريًّا” بالسجن المؤبد “25 عامًا”، والسجن 15 عامًا بحق 3 متهمين “حضوريًّا”، ووضع المحكوم عليهم تحت المراقبة الشرطية 5 سنوات بعد انقضاء فترة الحكم عليهم.

وبحسب الدستور المصري، يعد الحكم أوليًّا وقابلًا للطعن أمام محكمة النقض (أعلى محكمة طعون بالبلاد)، في مدة أقصاها 60 يوما، بالنسبة للمتهمين الحضوريين، بينما تُعاد إجراءات محاكمة المتهمين الغيابيين حال القبض عليهم أو تسليم أنفسهم أمام المحكمة نفسها، وفق المصدر ذاته.

ويذكر أنه في ديسمبر، أحالت المحكمة ذاتها 21 متهمًا؛ “5 حضوريًّا و16 غيابيًّا”، إلى المفتي لأخذ الرأي الشرعي في إعدامهم، وحددت جلسة اليوم للنطق بالحكم على 28 متهمًا في القضية؛ حيث وجهت لهم اتهامات ينفونها، بـ”الانضمام إلى خلية إرهابية تابعة لتنظيم الدولة الإسلامية “داعش”، وإقامة معسكرات في سيناء لتدريب العناصر الإرهابية، والتسلل إلى لبيبا عبر الحدود الغربية”.

ويقدر عدد السياسيين الذين تم تنفيذ حكم الإعدام بشأنهم منذ الانقلاب العسكري على الرئيس “محمد مرسي”، في 3 يوليو، وحتى الآن بنحو 27 شخصًا.

وبحسب الائتلاف المصري لوقف الإعدامات، فإن المحكوم عليهم غيابيًّا يقدر عددهم بـ325، بينما المحكوم عليهم حضوريًّا 1,162، فيما وصل عدد قضايا الإعدام 64، وعدد المحالين للمفتي لأخذ الرأي الشرعي في إعدامهم 1,487.
قضت محكمة مصرية، اليوم “الخميس” 22 فبراير، بإعدام 21 شخصًا، إثر إدانتهم بالانضمام لخلية إرهابية تابعة لتنظيم الدولة الإسلامية “داعش”، في محافظة دمياط، شمالي البلاد.

الحكم الصادر من محكمة جنايات القاهرة، قضى بإعدام 21 شخصًا؛ “5 حضوريًّا و16 غيابيًّا”، ومعاقبة 4 متهمين “حضوريًّا” بالسجن المؤبد “25 عامًا”، والسجن 15 عامًا بحق 3 متهمين “حضوريًّا”، ووضع المحكوم عليهم تحت المراقبة الشرطية 5 سنوات بعد انقضاء فترة الحكم عليهم.

وبحسب الدستور المصري، يعد الحكم أوليًّا وقابلًا للطعن أمام محكمة النقض (أعلى محكمة طعون بالبلاد)، في مدة أقصاها 60 يوما، بالنسبة للمتهمين الحضوريين، بينما تُعاد إجراءات محاكمة المتهمين الغيابيين حال القبض عليهم أو تسليم أنفسهم أمام المحكمة نفسها، وفق المصدر ذاته.

ويذكر أنه في ديسمبر، أحالت المحكمة ذاتها 21 متهمًا؛ “5 حضوريًّا و16 غيابيًّا”، إلى المفتي لأخذ الرأي الشرعي في إعدامهم، وحددت جلسة اليوم للنطق بالحكم على 28 متهمًا في القضية؛ حيث وجهت لهم اتهامات ينفونها، بـ”الانضمام إلى خلية إرهابية تابعة لتنظيم الدولة الإسلامية “داعش”، وإقامة معسكرات في سيناء لتدريب العناصر الإرهابية، والتسلل إلى لبيبا عبر الحدود الغربية”.

ويقدر عدد السياسيين الذين تم تنفيذ حكم الإعدام بشأنهم منذ الانقلاب العسكري على الرئيس “محمد مرسي”، في 3 يوليو، وحتى الآن بنحو 27 شخصًا.

وبحسب الائتلاف المصري لوقف الإعدامات، فإن المحكوم عليهم غيابيًّا يقدر عددهم بـ325، بينما المحكوم عليهم حضوريًّا 1,162، فيما وصل عدد قضايا الإعدام 64، وعدد المحالين للمفتي لأخذ الرأي الشرعي في إعدامهم 1,487.


اترك تعليق