Loading

بالفيديو.. خبايا وأسرار تكشفها الأميرة “الهاربة” من جحيم أبيها “بن راشد”

بواسطة: | 2018-03-11T18:42:59+00:00 الأحد - 11 مارس 2018 - 4:40 م|الأوسمة: , , , |
تغيير حجم الخط ع ع ع

العدسة – جلال إدريس

لاتزال واقعة هروب الشيخة “لطيفة” ابنة حاكم دبي الأمير محمد بن راشد آل مكتوم،  واحدة من أكثر القضايا المثارة هذه الأيام على مواقع التواصل الاجتماعي، خصوصا وأن “لطيفة آل مكتوم” كشفت عن أسرار خطيرة تتعلق بشخصية والدها وطريقة إدارته لأسرته ولحكمه.

وكانت صحيفة “ديلي ميل البريطانية” قد نشرت تقريرار عن هروب  الأميرة “لطيفة” من الإمارات إلى بلد أخرى تحفظت على ذكرها، بواسطة جاسوس فرنسي سابق، بسبب ما تعرضت له من معاملة سيئة من قبل أسرتها التي أخضِعتها  للتخدير والسجن لمدة 3 سنوات فى الإمارات.

“العدسة” تابعت تفاصيل القضية، ونشرت عبر حسابها الرسمي بـ”فيس بوك” مقاطع فيديو “ترجمتها” للأميرة “لطيفة” وهي تروي فيها تفاصيل ماجرى معها داخل القصر الإماراتي من ظلم وتعذيب واضطهاد ودوافع هروبها، كما تكشف عن أسرار وخفايا الشيخ “محمد بن راشد”، وعلاقته بأسرته وأبناءه.

من هي لطيفة آل مكتوم؟

في المقطع الأول الذي نشرته “العدسة”تروي لطيفة آل مكتوم بداية قصتها الأليم، حيث أكدت أنها كانت تعيش حياة بائسة في منزل أبيها وأمها حورية أحمد وهي “جزائرية” وفقا لقولها، حيث تقول لطيفة إنها حرمت في هذا المنزل من كل أشكال العطف والحنان، حتى من أمها.

وتقول “لطيفة” إنها الثلاثينيات من عمرها  حيث أنها من مواليد ديسمبر 1985، ورغم أنها في الثلاثينات من عمرها إلا أنها لم تكن تتمع بأي حرية في “دبي” وفقا لقولها، بمعنى أنها ليس لديها الحرية التي يتمتع بها غيرها من الذين يعيشون في دبي التي تعد أكثر الوجهات السياحية شعبية فى العالم .

كما كانت تلتزم بحظر التجوال الصارم المفروض عليها من قبل عائلتها الملكية، وكانت تعطي التقارير لوالدتها إن خرجت، ويخصص لها سائق لمراقبتها تماما.

كما زعمت الأميرة أنها هربت من دبي فى محاولة منها لعيش حياة طبيعية، حيث أنها لا تملك الحرية لكي تعيش حياتها الخاصة بدبي، لافتة إلى أنها تم احتجازها سرا فى سجن لمدة 3 سنوات بعد محاولة فاشلة سابقة منها للفرار عندما كانت مراهقة .

هروب لطيفة

#فضيحة_حكام_الإمارات.. الأميرة "لطيفة بنت محمد بن راشد" تهرب خارج البلاد 🇦🇪 !فما الأسباب التي دفعتها لذلك ؟ 🤔🤔

Opublikowany przez ‎العدسة – The Lens‎ na 10 marca 2018

حكاية هروبها الأول من الإمارات

تقول “لطيفة” إنها اضطرت للهروب الأول حينما كان عمرها 16 عاما، وقتها قررت الهروب للتخلص من الحصار الشديد المفروض عليها، وتقول وقتها لم يكن لدي انترنت، ولم يكن يسمح لها بذلك، والهاتف الوحيد الذي كان لديها أهدته لها صديقة لها.

وتابعت لطيفة “قررت أن أهرب وقتها إلى أي مكان آخر، وأن أبحث بعد ذلك عن محامي لي ولأختي التي كانت لاتزال في دبي”.

وتضيف “قررت أن أهرب إلى عمان، وأساعد أختي، وقلت في نفسي في أسوأ الحالات سيسجنوني معها، وستعلم أن أختها معها ولن تؤذي نفسها”.

ووفقا لقولها، فقد تمكنت من المغادرة إلا أنهم أمسكو بها عند الحدود،  وتضيف “لقد كنت ساذجة جدا، لم أر أي حدود في حياتي ولم أعلم كيف هي، لم يكن من أتحدث إليه تصورت أنها مجرد رمال أو ما شابه”.

وبينت أن أصدقائها بالمدرسة لم يكونوا على علم بتفاصيل حياتها الصعبة، ولم يكن  يعلمون ما تمر به في حياتها، كما أنها لم تكن تستطيع أن تخبر أحدا وقتها

#فضيحة_حكام_الإمارات 1

لطيفة.. بنت حاكم دبي "محمد بن راشد" تفضح والدها وتكشف عن أسباب هروبها من #الإمارات!#فضيحة_حكام_الإمارات.. الجزء 1

Opublikowany przez ‎العدسة – The Lens‎ na 10 marca 2018

 

كيف أشرف أبيها على تعذيبها في السجن؟

وفقا للفيديوهات المسجلة للأميرة لطيفة، فإنه وبعد أن باءت محاولة الأولى للهروب بالفشل، قام رجال أمن تابعين لأبيها “محمد بن راشد” بوضعها في السجن بأوامر شخصية منه.

وتقول “بعدها قام رجال المخابرات الآخرون بتعذيبي، فكان أحدهم يمسك بي والآخر يضربني، لقد كرروا ذلك كثيرا”.

وعن تفاصيل تعذيبها تقول: “عندما ضربوني لأول مرة، لم أكن أشعر بأية ألم لأنني كنت في غاية الصدمة فلم أشعر بشيئ،  لقد كان بإمكاني رؤيتهم، إلا أن شعور الألم لم يتسجل، فقد كنت في غاية الصدمة وكان يوما طويلا، لقد أمضوا نصف ساعة تقريبا في تعذيبي، بينما كان التعذيب في اليوم التالي لمدة 5 ساعات متوالية”.

وتوضح أنه تم نقلها بعد ذلك إلى مكان آخر يسمى “الخيمة” ولكنها ليست خيمة – بحسب وصفها –  فهي بناية تمتلكها زوجة أبيها “هند”.

وتؤكد “لطيفة” أن سألت الذين يعذبونها، لماذا: لماذا تفعلون ذلك؟! فكانت الصدمة حينما أجابوها قائلين: ( إن أباكي أمرنا بتعذيبك حتى الموت ! .. هذه هي أوامره ! .. أباكي حاكم دبي يقول هذا !!).

وتصف “لطيفة  أباها  قائلة: (هذا ما يجعل الصورة التي يصورها لنفسه عن حقوق الإنسان وما إلى ذلك محض هراء، إنه الشخص الأكثر شرا الذي قابلته في حياتي، هو عبارة عن شر خالص .. لا شيئ جيد فيه ).

وأكدت أن أباها “مسئول عن وفاة الكثير من الأشخاص وتدمير حياة الكثير” مضيفة (إنه لا يهتم لأي أحد، كل ما يهمه هو صورته وسمعته فقط).

وقالت: إنه قد يقتل أي شخص بدم بارد لأجل ذلك، إنه لا يقوم بذلك بنفسه، ولكن هناك من يقوم له بذلك”.

#فضيحة_حكام_الإمارات 2

لطيفة.. بنت حاكم دبي "محمد بن راشد" تفضح جرائم والدها: قد يقتل أي شخص بدم بارد للحفاظ على صورته!#فضيحة_حكام_الإمارات.. الجزء 2

Opublikowany przez ‎العدسة – The Lens‎ na 10 marca 2018

 

بن راشد.. قاتل يصور نفسه أنه متحضر

وفي الفيديو الثالث، الذي نشرته “العدسة” واصلت “لطيفة” وصف أبيها وكشف تفاصيل حياته الخاصة، حيث أكدت أنه  تسبب بالكثير من القتل، لكنه لا يبالي”.

ووصفته لطيفة قائلة “إنه المجرم الأسوأ الذي يمكن أن تقابلوه يوما ما، يحاول تصوير نفسه على أنه متحضر، ولكن هذا مجرد هراء”.

وكشفت أن لديها “30 أخ وأخت” وكل ما يهتم به هي صورته كرجل يهتم لأسرته، لكن هذا كذب، وما يفعله مجرد دعاية فقط “.

وتوضح أنه “لديه ابن في لبنان، لم يره سوى مرة في حياته، وربما صافحه عندما جاء إلى دبي مرة” مضيفة “لقد تجاهل الكثير من أبنائه، إنه ليس بأب، إنه مقزز”.

وعن الطريقة التي يعامل بها الناس والتي يحيا بها حياته، قالت “لطيفة” إن طريقته منافية تماما لما يصوره إعلامه”.

وبشأن الإعلام في دبي قالت: “تذكروا أن الإعلام في دبي تحت سيطرته تماما، كما هو حال الشرق الأوسط”.

#فضيحة_حكام_الإمارات 3

لماذا وصفت #لطيفة بنت حاكم دبي "محمد بن راشد" أبيها بـ "المجرم الأسوأ" ؟#فضيحة_حكام_الإمارات .. الجزء 3

Opublikowany przez ‎العدسة – The Lens‎ na 10 marca 2018

 

حاكم “دبي” سيدفع الثمن قريبا

وعن قسوة “محمد بن راشد” مع أبنته ومع من حوله، تؤكد “لطيفة” أنه يقوم في بعض الأحيان بحرق منزل بالكامل حتى يطمس أدلة، واصفة إياه بإنه “مجنون”.

وتوقعت “لطيفة” أن يدفع محمد بن راشد ثمن أخطاءه وأفعاله قريبا، مضيفة ” أظن أن الوقت قد حان ليدفع ثمن أفعاله، وسيفعل، وبالرغم من كل ما فعله بي، فأنا لا أخاف منه، إنه شخص مثير للشفقة”.

وأكدت “سيواجه نتيجة ما فعله بي، وبالآخرين”

#فضيحة_حكام_الإمارات 4

لطيفة.. ابنة حاكم دبي تفضح والدها "محمد بن راشد" وتصفه بالمجنون المثير للشفقة!#فضيحة_حكام_الإمارات .. الجزء 4

Opublikowany przez ‎العدسة – The Lens‎ na 10 marca 2018

كيف قضت 3 سنوات من السجن

وعن تفاصيل سجنها تقول الأميرة “لطيفة آل مكتوم”: (لقد دخلت السجن في يونيو 2002 وخرجت في أكتوبر 2005) وتضيف (في منتصف 2003 أعادوني إلى سكني، سكن !! كلا ليس سكنا !!، إنه منزلي، لا منزل أمي ، نعم لقد عدت لمدة أسبوع وكان مريعا، توقعت بعض التعاطف، إذ لم يكن سجنا عاديا، لقد كان تعذيبا مستمرا”.

وتقول : ( في السجن حتى عندما لم يكونو يضربونني، كانو يعذبونني، لقد كانو يطفئون الأنوار تماما، وكنت في حبس انفرادي، ولم يكن هناك أي نوافذ فعندما يطفئون الأنوار كان الظلام دامس، لم أكن أعلم ليلي من نهاري).

وتؤكد أنهم كانو يصدرون أصواتا مزعجة لإخافتها، ويسحبونها من السرير لضربها، وأنه لم يكن لديها أي شيئ، لم يكن لديها ملابس لتقوم بتغييرها”.

وتابعت : (حاولت البقاء نظيفة قدر استطاعتي، لكن لم يكن بمقدوري حتى المشي بعد التعذيب، فكنت أعود زحفا على الأرض القذرة، كنت أزحف حتى أصل للحمام، لأحصل على بعض الماء لم تكن هناك عناية طبية، فقد أرادوا قتلي على أي حال)

وعن محتويات السجن تقول: (لقد كان لدي فقط خرقة مفروشة على الأرض، مليئة ببقع الدم والقاذورات، كان لدي بطانية خفيفة جدا وقذرة أيضا، كان من الصعب أن أبقى نظيفة، وقد أعطوني في آخر 3 شهور، بعض مسحوق الغسيل الخاص بالملابس لأستخدمه على بشرتي).

بعد ثلاث  من السجن أعادوها إلى منزلها، حيث تؤكد أنها كانت في صدمة من الأشياء الطبيعية، من الملابس والطعام وغير ذلك  إلى درجة أنها كانت تقوم بالاستحمام  حوالى خمس مرات في اليوم من كثرة أنها غير مصدقة أن لديها ماء نظيف”.

وتضيف: لم أصدق أنه أصبح لدي طعام  طازجا وصالحا،  وليس اللحم والأرز الذي اعتدت تناوله من علبة غير آدمية

وتختم “الأميرة” لطيفه كلامها قائلة ( بعد أسبوع من عودتي للمنزل، كان كل ما قالته لي أمي: أتظنين أن تجربة سجنك سيئة، هناك من هم أسوأ بكثير !) وتقول (لقد كنت محبطة جدا ، فقد توقعت القليل من الحنان من أمي وأختي مايسة).

فضيحة حكام الإمارات (5)

الشيخة لطيفة .. بنت حاكم دبي تروي كيف سجنت 3 سنوات وعذبت بأمر أبيها !! #فضيحة_حكام_الإمارات .. الجزء 5#هروب_لطيفة

Opublikowany przez ‎العدسة – The Lens‎ na 10 marca 2018


يوجد تعليق واحد

  1. صاحب الرأى الجمعة، 11 مايو، 2018 at 3:04 ص - Reply

    ليس فى كلام هذه المعتوهه غير محض جنون وفجور
    كلامها مجرد كلام مرسل ليس معه أبسط دليل، عندى عده ملاحظات فى كلامها
    1 قالت بأنها فقدت العطف حتى من أمها
    2 تمردت من 16 من عمرها فضلا عن أبناء الغرب الذين يتمردون بعد18
    3 السماح لها بالذهاب إلى المدرسه و كذلك السماح لها بالخروج مع سائق مراقب
    4 عدم ذكرها لشىء مما تعرضت له من تنكيل حتى للزملاء فى المدرسه رغم أن الامر أعطاها الجرأة و دفعها للهروب وهى إبنه 16
    5 لم تشعر بالتعذيب جراء الصدمه، مع أنها تعرف سوء طبع أبيها فعلام الصدمه إذن ؟
    6 أراد قتلها بالتعذيب ثم أمر رجال الأمن بضربها وبعد ذلك أمر رجال المخابرات…… لماذا المخابرات هل عندها أسرار للدوله يخشى من افشاءها؟
    7 ذكرها لأبيها بأنه الشر كله يشير إلى الجرأة لإبداء الكراهيه تجاهه،لكن اين السبب الملموس لذلك،إذ لو كان هناك شىء لذكرته جراء هذه الكراهيه و تلك الجرأة
    استنتج من هذا أن الطفله لطيفه كانت تريد حريه أكثر من اللازم مما قد ياباهوضع أبيها كحاكم، الأمر الذى جعله يشدد عليها الضغوط، فارادت النيل منه.

اترك تعليق