Loading

تضارب الأنباء حول وقوع انقلاب في السعودية

بواسطة: | 2018-04-22T01:40:25+00:00 الأحد - 22 أبريل 2018 - 1:40 ص|الأوسمة: , , , , , |
تغيير حجم الخط ع ع ع

العدسة – إبراهيم سمعان

تضاربت الأنباء حول وقوع انقلاب داخل السعودية ضد العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز.

قال موقع “ذي درايف” الأمريكي: “التفاصيل لا تزال غامضة جدا، ولكن هناك حديث متزايد عن محاولة انقلاب ضد الملك سلمان في المملكة العربية السعودية.  وسمعت أصوات إطلاق نار كثيف حول مجمع القصر الملكي المترامي الأطراف أثناء الليل في المملكة”.

وأضاف الموقع “تشير تقارير مختلفة إلى أن الملك قد نُقل إلى مجمع آمن للملجأ في قاعدة جوية قريبة. وتقول مصادر أخرى إنها قد تكون هجومًا إرهابيًا أو هجومًا من قبل قوات الحوثي التي تسللت إلى البلد ، أو حتى نتيجة لطائرة صغيرة بدون طيار تحلق فوق نقطة تفتيش في القصر. لذا في هذه المرحلة ، لا نملك حقاً إجابة محددة حول ما يجري”.

ومضى قائلا ” ليس الأمر كما لو أن الملك ليس لديه أعداء من بين كبار اللاعبين السعوديين في الجيش وعالم الأعمال.  بعد قيامه باعتقال واحتجاز وسلب أموال ومواقع قوية من بعض أفراد العائلة المالكة الأكثر نفوذاً في البلاد ، والضغط من خلال الإصلاحات وأجندة السياسة الخارجية التي كان يمكن اعتبارها راديكالية قبل عام ، لا شك في أن العائلة المالكة الجالسة هي الهدف الرئيسي”.

وأردف “إن  الأمير محمد ابن الملك سلمان، الذي ينظر إليه على نطاق واسع باعتباره القوة الأساسية وراء الإصلاحات المعتدلة التي تمت في عهد والده ، ومن المرجح أن يكون الملك المسمى في المستقبل القريب ، هو على الأرجح أكبر هدف لأولئك الموجودين في الجهاز الملكي الذي يختلف مع رؤيته للبلاد”.

وأفادت رويترز بأن مسؤولاً سعودياً لم يذكر اسمه أخبرهم بأن الملك سلمان لم يكن في القصر أثناء الحادثة ، وكان في مزرعة عائلية في ديريا المجاورة. ويذهب المصدر إلى القول إن إطلاق النار جاء من الجنود الذين أطلقوا النار على طائرة بدون طيار على أوامر بعد أن عبروا نقطة تفتيش في القصر.

وقال المتحدث الرسمي باسم شرطة الرياض يوم السبت إن قوات الأمن تعاملت مع لعبة صغيرة غير مصرح بها من دون طيار بعد اكتشافها في نقطة أمنية في حي الخزامى.

ونقلت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية عن مصادر قولها إنه تم نقل ولي العهد الأمير محمد إلى مخبأ في قاعدة عسكرية.

ونقلت عن حساب على تويتر قوله “أفادت وكالة أسوشييتد برس بأن القوات البرية تقود حملة لإطاحة الملك سلمان”.

وأشارت مارجريتا ستانساتي، الصحفية بوول ستريت جورنال، أنه لا محاولة انقلاب في الرياض، لافتة إلى أن طائرة بدون طيار تم إسقاطها قرب قصر الملك.

وأضافت أنه ليس من الواضح ما إذا كانت الطائرة بدون طيار أو لعبة الطائرة تمثل تهديدًا أم لا.

وأكد مسؤول سعودي في وكالة أنباء حكومية أنه تم إسقاط طائرة بدون طيار بعد نشر لقطات على الإنترنت لقاذفات حربية.


اترك تعليق