Loading

شكوى أمام مجلس الأمن ضد رئاسيات مصر.. لهذا السبب

بواسطة: | 2018-04-18T22:35:00+00:00 الأربعاء - 18 أبريل 2018 - 10:35 م|الأوسمة: , , |
تغيير حجم الخط ع ع ع

قال وزير الخارجية السوداني “إبراهيم غندور”، اليوم “الأربعاء”، إن بلاده تقدمت بشكوى لمجلس الأمن الدولي بشأن إجراء الانتخابات الرئاسية المصرية، الشهر الماضي، في مثلث “حلايب وشلاتين وأبورماد”، المتنازع عليه مع مصر.

جاء ذلك خلال جلسة لبرلمان البلاد يتضمن جدول أعمالها تقديم “غندور” بيانًا حول السياسات وآخر التطورات والمستجدات في السياسة الخارجية.

وفي مارس الماضي، خصصت الهيئة الوطنية للانتخابات المصرية، لأول مرة، لجنة عامة بمدينة حلايب، بعد أن كانت بالانتخابات السابقة تتبع للجنة شلاتين.

وقال “غندور”: “تقدمنا بثلاث شكاوى منفصلة إلى مجلس الأمن الدولي في الآونة الأخيرة، أولها احتجاج على ترسيم الحدود البحرية بين مصر والمملكة العربية السعودية، عقب ضم جزيرتي تيران وصنافر لحدود المملكة (أبريل 2016)”.

وأشار إلى أن الشكوى الثانية تتعلق بإنشاء مصر ميناءين للصيد في شلاتين وأبورماد، ضمن مثلث حلايب، في فبراير الماضي، لافتًا إلى أن الشكوى الثالثة جاءت ردًّا على إجراء الانتخابات الرئاسية المصرية في مثلث “حلايب وشلاتين وأبورماد”.

ويذكر أنه مابين الحين والآخر، تشهد العلاقات بين السودان ومصر توترًا، ومشاحنات عبر وسائل الإعلام، على خلفية عدة قضايا خلافية، من أهمها النزاع حول المثلث الحدودي “حلايب وشلاتين وأبورماد”.

ورغم نزاع الجارتين على هذا المثلث الحدودي، منذ استقلال السودان عام 1956، لكنه كان مفتوحًا أمام حركة التجارة والأفراد من البلدين دون قيود حتى عام 1995، حين دخله الجيش المصري وأحكم سيطرته عليه.


اترك تعليق