Loading

ضغوط أبوظبي كانت وراء الإطاحة بوزير خارجية اليمن

بواسطة: | 2018-05-25T19:42:09+00:00 الجمعة - 25 مايو 2018 - 7:42 م|الأوسمة: |
تغيير حجم الخط ع ع ع

أعلنت الحكومة اليمنية عن تعديل وزاري مفاجئ، أطاحت بنائب رئيس الوزراء وزير الخارجية “عبد الملك المخلافي”؛ حيث صدر قرار جمهوري قضى بتعيين مندوب اليمن الدائم لدى الأمم المتحدة، السفير “خالد حسين اليماني”، خلفًا لـ”المخلافي”.
وبحسب صحيفة “القدس العربي”، ونقلًا عن مصدر سياسي، فإنّ “الرئيس اليمني أجرى هذا التعديل الوزاري وتغيير وزير خارجيته، الذي لعب دورًا في إدارة الدبلوماسية اليمنية خلال الفترة الماضية من سنوات الأزمة والحرب في اليمن، رضوخًا للضغوط الإماراتية التي تعاظمت خلال الأسابيع الماضية على الرئيس اليمني”.
وأشار المصدر الذي لم تسمِّه الصحيفة، إلى أن الإمارات طالبت بشدة بتغيير وزير الخارجية المخلافي، نتيجة عجزها عن ترويضه كما نجحت في ذلك مع العديد من السياسيين اليمنيين المؤثرين في ملف الحرب في اليمن.
وكانت الأسابيع القليلة الماضية شهدت أزمة دبلوماسية بين اليمن والإمارات نتيجة احتلال القوات الإماراتية حينذاك لجزيرة سقطرى، أثناء وجود رئيس الوزراء اليمني فيها أحمد عبيد بن دغر.
وتبادل الطرفان اتهامات علنية غير مسبوقة، تجاوزت اللغة الدبلوماسية، حيث اتهم المخلافي فيها أبوظبي باحتلال جزيرة سقطرى، وقال أثناء سيطرة القوات الإماراتية على مطار وميناء سقطرى: “ستبقى كل ذرة في اليمن عزيزة وسنعمل في الحكومة والخارجية بقيادة الرئيس هادي من أجل الحفاظ عليه وعلى رايته مرفوعة عالية بين الأمم، والحفاظ على أمن ووحدة اليمن وسلامة أراضيه”، في إشارة إلى أنه لا يمكن التفريط بجزيرة سقطرى لدولة الإمارات التي سعت خلال السنوات الثلاث الماضية من وجودها ضمن قوات التحالف العربي إلى فرض سيطرتها على العديد من المناطق التي وجدت فيها على حساب سلطة الحكومة الشرعية.


اترك تعليق