Loading

الحكومة المصرية تقدم استقالتها.. و”السيسي” يكلفها بتسيير الأعمال

بواسطة: | 2018-06-06T15:37:57+00:00 الأربعاء - 6 يونيو 2018 - 3:37 م|الأوسمة: , , |
تغيير حجم الخط ع ع ع

قدمت الحكومة المصرية برئاسة المهندس”شريف إسماعيل”، مساء أمس “الثلاثاء” 5 يونيو، استقالتها إلى قائد الانقلاب “عبدالفتاح السيسي”، الذي كلفها بتسيير الأعمال.

وهذه الاستقالة إجراء روتيني تمهيدًا لتشكيل حكومة جديدة، بعدما أدى “السيسي”، السبت الماضي، اليمين الدستورية أمام مجلس النواب لفترة رئاسية ثانية.

وصرح المتحدث باسم رئاسة الجمهورية، “بسام راضي”، بأن الرئيس كلف الحكومة بتسيير الأعمال، والاستمرار في أداء مهامها وأعمالها لحين تشكيل حكومة جديدة.

وكان فاز “السيسي” بولاية ثانية في انتخابات جرت في مارس الماضي في وجود مرشح وحيد سبق وأن أبدى دعمه لإعادة انتخاب الأول، فيما جرى تهديد واعتقال كل المنافسين الحقيقيين.

وترأس “إسماعيل” الحكومة المصرية منذ سبتمبر 2015، بعد أن شغل منصب وزير البترول والثروة المعدنية ضمن حكومة “حازم الببلاوي”.

وتعرضت مصر لانقلاب عسكري منتصف 2013، أطاح بالرئيس المنتخب “محمد مرسي”، فضلًا عن حل البرلمان، وتعديل دستور البلاد، وما صاحب ذلك من إجراءت قمعية بحق المعارضين.

ولم تفلح الحكومات المصرية المتعاقبة، منذ الانقلاب العسكري في 3 يوليو عام 2013، في تحسين مستوى معيشة المصريين وحل الأزمات المجتمعية المتراكمة وأبرزها البطالة والفقر، رغم الخطط والإجراءات المتعددة التي أعلن عنها النظام المصري في هذا الإطار.

كما تشهد مصر، تحت حكم “السيسي”، أوضاعًا اقتصادية وسياسية صعبة، بعدما انهار الجنيه المصري أمام الدولار، وسط موجة جنونية من الغلاء وارتفاع الأسعار وتفاقم البطالة، وانهيار السياحة، وتفاقم الفساد.


اترك تعليق