Loading

وانتصرت إرادة الأردنيين.. الحكومة تسحب قانون الضريبة بعد أسبوع من الاحتجاجات

بواسطة: | 2018-06-08T14:39:13+00:00 الجمعة - 8 يونيو 2018 - 2:39 م|الأوسمة: , |
تغيير حجم الخط ع ع ع

بعد أسبوع من الفعاليات الاحتجاجية التي عمَّت العاصمة الأردنية عمّان ومحيط الدوار الرابع، أعلنت مديرية الأمن العام انتهاءها، وأكدت أن “الطرق سالكة في جميع الاتجاهات”.
وأكدت مواقع إخبارية أردنية أن المشاركين في الاحتجاجات بمنطقة الدوار الرابع قد غادروا بعد الساعة الثانية، فجر الخميس/ الجمعة، وإنه بذلك تكون الاحتجاجات قد انتهت بعد 7 ليالٍ متواصلة على التوالي من الاحتجاجات على رفع الأسعار التي أسفرت عن الإطاحة بحكومة رئيس الوزراء “هاني الملقي”.
وتعهد رئيس الوزراء المكلف “عمر الرزاز”، أمس “الخميس” 7 يونيو، عقب لقاءاته مع مجلس الأمة ومجلس النقابات بسحب مشروع الضريبة الذي كان أحد أسباب اندلاع الاحتجاجات على مدى أسبوع كامل.
وعبر “الرزاز” عن أمله في تكوين “رؤية واضحة” بشأن نظام الضريبة المعدل بنهاية أمس.
وفي أول ظهور له منذ تعيينه بعد الاحتجاجات التي أجبرت سلفه على الاستقالة، قال إنه منفتح على الاستماع إلى الأصوات المعارضة في المجتمع.
وينصّ المشروع على معاقبة المتهرّبين من دفع الضرائب بغرامات مالية، وعقوبات بالسجن تصل إلى 10 سنوات، وإلزام كل من يبلغ 18 عامًا بالحصول على رقم ضريبي.
وأدّت الاحتجاجات التي شهدها الأردن خلال الأيام الماضية إلى استقالة حكومة هاني الملقي، “الاثنين” الماضي؛ في حين كلف العاهل الأردني، الملك “عبد الله الثاني بن الحسين”، “الثلاثاء”، “عمر الرزاز” تشكيل حكومة جديدة.


اترك تعليق