Loading

دراسة تربط بين زيادة أمراض القلب ومشاهدة المونديال.. تعرف على التفاصيل

تغيير حجم الخط ع ع ع

العدسة _ ربى الطاهر

تلك الساحرة المستديرة التي يعشقها الملايين حول العالم تتسارع بسببها دقات القلوب، ويرتفع الضغط كلما تحركت يمينًا ويسارًا، ولكن من فرط عِشقها لا ندري أن “من العشق ما قتل”، وأن قلوبنا عرضة للمرض بسبب الانفعالات الزائدة خلال التشجيع والتي قد تؤدّي للوفاة.

هذا ما تؤكّده دراسة ألمانية جديدة أجرتها مؤسسة القلب الألمانية التي قالت: إن مشاهدة المونديال ومباريات كأس العالم سبب رئيسي لأمراض القلب. وحذّرت الدراسة كبار السن ومرضى القلب من مشاهدة المباريات.

ونوَّهت الدراسة إلى أنَّ الانفعالات الزائدة والتوتر والضغوط النفسية، إضافة لقضاء ساعات طويلة أمام شاشات التليفزيون، وما يرتبط بذلك من عادات مثل كثرة تناول الطعام والمنبهات-  بيئة صالحة لإصابة الكثيرين بالأمراض كالسكري، وأمراض القلب، والضغط الشرياني، وتزيد نسبة الإصابة بالجلطات القلبية والدماغية مما يتسبّب في الوفاة.

كما أشارت إلى أنَّ الأشخاص الذين يميلون لكبت غضبهم أثناء المواقف المشحونة هم الأكثر عرضة للإصابة بأمراض القلب، ومرض الضغط الشرياني. وأن مرضى الضغط والأوعية الدموية، والذين لا يتناولون أدويتهم في الوقت المحدَّد، وتزيد  انفعالاتهم وقلقهم بسبب المباريات- عرضة للخطر.

  خطر حقيقي

وأكد الباحثون على أخذ تلك الدراسة الجديدة بمنتهى الاهتمام وعلى محمل الجد، حيث لاحظ الباحثون أنَّ الانفعالات الشديدة والتشجيع ونوبات الصياح والقلق والاضطراب، والتي يُصدِرها من يسمون بالمشجعين المتحمسين، تجعلهم قريبين جدًا للإصابة بأزمة قلبية، وخصوصًا عندما يضيِّع فريقهم فرصة هدف محقّق.

وفي دراسة أخرى حديثة أجرتها جمعية القلب البريطانية أكّدت الباحثة المتخصصة بالقلب جولي وورد أنَّ وقت مشاهدة المباريات المهمة، هو من الأوقات الخطرة، والتي تزيد فيها نسب الإصابة بالأزمات والأمراض القلبية والجلطات، وأنه في هذا الوقت المثير للحماس ينبغي على المشجعين ألا ينسوا صحة قلوبهم، وأنَّ هذا الحماس الزائد يمكن أن يقتلهم في دقائق معدودة.

ونصحت الطبيبة المعروفة المرضى بتناول أدويتهم التي تسهّل جريان الدم، والبعد عن الانفعالات الزائدة، والتدخين، وكثرة تناول الطعام حتى يحافظوا على حياتهم وصحة قلوبهم.

وبالإضافة لما أكّده الباحثون في جامعة ميونخ الألمانية أنَّ مباريات كرة القدم، وخصوصًا المونديال أحد أسباب الوفاة لدى الكثيرين، مؤكدين أنَّه أثناء مشاركة ألمانيا في فعاليات كأس العالم لعام 2006 تعرَّض ثلاثة أضعاف العدد المعتاد من الألمانيين لأزمات ونوبات قلبية، بسبب مشاهدتهم للمباريات التي يشارك فيها فريقهم.

وشهدت المستشفيات الألمانية توافدًا كبيرًا لحالات تعاني من أمراض وأزمات قلبية وجلطات بسبب الانفعال الزائد أثناء التشجيع، والذي يصل لنوبات هيسترية من الصياح والصراخ والبكاء.

كما وجَّه خبراء في المجال الطبي في دراسة نشرتها جريدة  ميتلدويتشه تسايتونج  المشجعين الحريصين على مشاهدة المباريات بضبط انفعالاتهم والتنفس بشكل متساوٍ؛ لأنه يسهم في تنظيم دقات القلب، والتأمل لبعض الدقائق، وأن هذه النصائح تساعد على الاسترخاء وخفض ضغط الدم.

الموت المفاجئ

وقد نصح الكثير من الأطباء بعدم ممارسة المجهود البدني الشديد، موضحين أن التمرينات والرياضة العنيفة تسبب الكثير من حالات الموت المفاجئ؛ بسبب تعرضهم لتوقف عضلة القلب والانخفاض الحاد في الدورة الدموية، وارتفاع ضغط الدم وانفجار الشرايين، وينصح الأطباء بضرورة عمل رسم للقلب  ومراقبة ضغط الدم ومستويات السكر، والحرص على تناول أطعمة مناسبة أثناء مشاهدة تلك الألعاب أو ممارستها، ويعدّ الإسكواش من  أخطر الألعاب التي تسبِّب الموت المفاجئ.

 موت القلب

ويحذّر الأطباء من ظاهرة تحدث على مستوى العالم تسمى “موت القلب المفاجئ”، وهي تحدث سنويًا للاعبي لكرة القدم على مستوى العالم.

وهذه الظاهرة يُرجِعها الأطباء لوجود عيب خلقي غير ملحوظ في القلب، ومع زيادة الضغط على القلب من خلال الجهد البدني الكبير يفشل نظام القلب في مواجهة الموقف، وهذا ما يسمى بالفشل القلبي.

ولذلك ينصح الأطباء كلَّ من يمارس رياضة عنيفة أن يهتم جدًا بفحوصات القلب الدقيقة؛ للتأكد من سلامة القلب من الأمراض وقدرته على تحمل المجهود الزائد، حيث توجد بعض العيوب الخلقية والأمراض القلبية التي تتطور بشكل خفي دون ظهور أعراض واضحة، حتى تحل لحظة النهاية أثناء مشاهدة مباراة أو أثناء اللعب أو ممارسة رياضة لتكون الوفاة والموت فوق العشب  الأخضر.

ضحايا الساحرة المستديرة

وبسبب عشق الساحرة المستديرة فقد الكثيرون حياتهم سواء من المشجعين أو حتى من اللاعبين الذين ماتوا داخل الملاعب.

فمنذ شهر تقريبًا صُدِم الجميع بوفاة الفنان المصري الشاب ماهر عصام إثر إصابته بنزيف المخ وانفجار أحد شرايين الدماغ، بسبب الانفعال الشديد له أثناء مشاهدته مباراة للفريق المصري قبل خروجه من كأس العالم، وهي الواقعة التي أصابت الكثيرين بالصدمة.

كما قد صدمت حادثة وفاة لاعب الكرة المصري محمد عبد الوهاب 23 سنة جماهير الساحرة المستديرة، وكان اللاعب يستعد لإحدى المباريات فأصيب بانخفاض حاد في الدورة الدموية نتيجة للمجهود البدني الشديد الذي بذله في التدريبات.

وكذلك وفاة إسلام ناصر 23 سنة لاعب المنتخب الوطني للدراجات أثناء مشاركته في مباراة في جنوب إفريقيا، بسبب توقف عضلة القلب.

 


اترك تعليق