Loading

على خلفية “فضائح أخلاقية”.. .”ترامب” يقبل استقالة مدير وكالة حماية البيئة

بواسطة: | 2018-07-06T16:13:53+00:00 الجمعة - 6 يوليو 2018 - 4:13 م|الأوسمة: |
تغيير حجم الخط ع ع ع

أعلن الرئيس الأمريكي، “دونالد ترامب”، أمس “الخميس” 5 يوليو، قبول استقال مدير وكالة حماية البيئة الأمريكية، “سكوت برويت”.

وكان “برويت” قدَّم استقالته من منصبه، في وقت سابق، إثر الكشف عن “تورّطه في عدد من الفضائح الأخلاقية”.

وقال “ترامب”، عبر تغريدة نشرها على حسابه على موقع “تويتر”: “لقد قبلت استقالة سكوت برويت”، مضيفًا أن “سكوت قام بعمل رائع داخل الوكالة، وسأكون دائمًا شاكرًا له على ذلك”.

وذكر “ترامب” أن “أندرو ويلر”، سيتولى مهامه كمدير جديد لوكالة حماية البيئة.

وتأتي استقالة برويت، بعد أشهر من الانتقادات التي طالت مدير وكالة حماية البيئة، بشأن “إساءة استخدام السلطة، وإنفاق مئات الآلاف من الدولارات على السفر في الدرجة الأولى خلال زياراته لعدد من الدول، وكذا منح صفقات لزوجته”.

كان برويت أدَّى اليمين الدستورية، في 18 فبراير 2017، كمدير لوكالة حماية البيئة.

وقبل ذلك، شغل برويت منصب وزير عدل ولاية أوكلاهوما، منذ عام 2010، وحاول محاربة العديد من القوانين المدنية التي تم تشريعها في عهد الرئيس السابق باراك أوباما، المتعلقة بحق الإجهاض وحقوق المثليين، والرعاية الصحية معقولة الأسعار.

ووكالة حماية البيئة، هيئة حكومية مسؤولة عن حماية صحة المواطن الأمريكي والبيئة في البلاد، عن طريق مراقبة جميع النشاطات التي يمكن أن تساهم في زيادة نسبة التلوث في الولايات المتحدة بدرجة تؤثر على المناخ.


اترك تعليق