Loading

الشرطة المصرية تقتل محاميًا أثناء أداء عمله

بواسطة: | 2018-11-19T15:29:50+00:00 الإثنين - 19 نوفمبر 2018 - 3:29 م|الأوسمة: |
تغيير حجم الخط ع ع ع

 

اتهمت نقابة المحامين المصرية، وزارة الداخلية، بقتل أحد أعضائها أثناء أداء عمله بمدينة بلبيس في محافظة الشرقية، الجمعة الماضي.

وقالت النقابة، في بيان، إن “المحامي قتل حال تواجده مع موكلين (قتلا معه) بسبب إتمام تعاقد لبيع قطعة أرض في مكان مكشوف، ولم يكن بحوزته سلاح، أو لديه دافع لحمله”.

وجاء البيان، كرد على وزارة الداخلية التي بررت الواقعة، بأن “المحامي القتيل ويدعى أحمد السيد نعمة الله موسى حسن (33 عاماً)، قتل خلال تبادل لإطلاق النيران”.

واتهم البيان الرسمي، الضحايا الثلاثة، بحيازة “3 بنادق آلية، و63 طلقة نارية من ذات العيار، وأربعة مخازن، وقنبلتين يدويتين هجوميتين، وسلاح أبيض (خنجر)، و5 هواتف محمولة”.

 

لكن نقابة “المحامين” وصفت في بيانها “السيد” بأنه “مشهود له بالمهنية والالتزام الخلقي، ولا علاقة له بأي عمل سياسي أو حزبي”، مؤكدا أن “قوات الشرطة هي من أطلقت النار على ثلاثتهم في قطعة الأرض محل التعاقد، بزعم أن القتيلين الآخرين من المسجلين المطلوبين للعدالة”.

كذلك نظمت النقابة إضرابا عن العمل بجميع محاكم مدينة بلبيس، وسط تعهدات بتصعيد الموقف دفاعا عن حق القتيل.

والعام قبل الماضي، نظمت نقابة “المحامين” إضرابا عن العمل احتجاجا على ممارسات الداخلية، وتزايد انتهاكاتها لحقوق الإنسان.


اترك تعليق