Loading

“ياكوينتا” و “نيمار” و “أردا توران” .. نجوم على أبواب السجون .. تعرف على الأسباب

بواسطة: | 2018-11-01T19:21:26+00:00 الخميس - 1 نوفمبر 2018 - 6:21 م|الأوسمة: , , |
تغيير حجم الخط ع ع ع

العدسة – وليد صلاح

يواجه لاعبون بارزون في الساعات الأخيرة خطر الوقوف خلف الأسوار ، بالتزامن مع صدور حكم قضائي من محكمة إيطالية الأربعاء 31 أكتوبر بسجن “فينتشنزو ياكوينتا” لاعب المنتخب الإيطالي ويوفنتوس السابق، بالسجن سنتين.

 

ووفق تقارير فإن مديرية مقاطعة مكافحة المافيا كانت طلبت بسجن “ياكوينتا 6 سنوات، في الجرائم المتعلقة بالأسلحة، كما أصدرت المحكمة حكما ضد والد اللاعب “جيوسيبي ياكوينتا” بالسجن لمدة 19 عاما، في نفس القضية.

وتوج ياكوينتا مع المنتخب الإيطالي بمونديال 2006 والذي نظمته ألمانيا، بعد الفوز على المنتخب الفرنسي في المباراة النهائية بضربات الجزاء الترجيحية.

سجن ” ياكوينتا ” سبق توقعات باحتمال سجن النجم البرازيلي نيمار لسنوات.

وأعلن القاضي خوسيه ماريا فاسكيز هونروبيا، أنه بحسب الاتهامات المقدمة ضد “نيمار” قد تتراوح العقوبة التي قد تفرض مبدئيا بين السجن 4 و6 سنوات”.

وينتظر نيمار وذووه ورئيس برشلونة الإسباني الحالي جوسيب ماريا بارتوميو وسلفه ساندرو روسيل المحاكمة بتهم “فساد”، في صفقة ضم المهاجم من ناديه السابق سانتوس البرازيلي عام 2013.

في هذه الأثناء يواجه لاعب وسط المنتخب التركي لكرة القدم، أردا توران، خطر السجن لـ12 عاما ونصف، بعد اتهامه بالتحرش الجنسي والحيازة غير المشروعة للأسلحة والاعتداء المتعمد الذي نجم عنه إصابات.

ودخل توران، المعار هذا الموسم من برشلونة الإسباني إلى “باشاك شهير” التركي، في شجار الأسبوع الماضي مع المغني المحلي الشهير بركاي شاهين خلال خروجه من ملهى ليلي، وذلك بعد أن اتهمته زوجة الأخير بالتحرش بها بحسب وسائل الإعلام المحلية، واستدعى للتحقيق في وقت سابق لمدة ثلاث ساعات.

ويشتهر توران (31 عاما)  بسلوكه السيئ خارج ميادين كرة القدم، وجرى معاقبته بالإيقاف 16 مباراة في مايو الماضي من قبل السلطات الكروية التركية، بعد احتكاك مع حكم وإهانته خلال إحدى مباريات فريقه.

 

 

 


اترك تعليق