Loading

بعد هجوم ستراسبورغ.. فرنسا ترفع مستوى التأهب الأمني `

بواسطة: | 2018-12-12T17:16:26+00:00 الأربعاء - 12 ديسمبر 2018 - 5:16 م|الأوسمة: , , |
تغيير حجم الخط ع ع ع

 

رفعت فرنسا مستوى التأهب الأمني عقب هجوم ستراسبورغ الدامي الذي وقع أمس “الثلاثاء” 11 ديسمبر، في سوق عيد الميلاد.

وقال وزير الداخلية الفرنسي “كريستوف كاستانير”، فجر “الأربعاء” 12 ديسمبر، إن “الحكومة رفعت مستوى التأهب الأمني في البلاد عقب الهجوم “الإرهابي” الذي نفّذه مسلّح أطلق النار في سوق عيد الميلاد في ستراسبورغ ولاذ بالفرار”.

وقال الوزير للصحفيين: ” لقد قرّرت الحكومة للتوّ الانتقال إلى مستوى هجوم طارئ، مع فرض إجراءات رقابة مشدّدة على الحدود ورقابة مشدّدة في كل أسواق عيد الميلاد في فرنسا وذلك بهدف تجنّب خطر حدوث هجوم يقلّد” هجوم ستراسبورغ “.

وأسفر الهجوم عن مقتل 3 أشخاص على الأقل، وأصيب 12 آخرين، خمسة منهم، وصفت حالتهم بالحرجة.

ويواصل رجال الأمن ملاحقة المهاجم، الذي أصيب برصاص الجنود المشاركين في عملية “سونتنيل” قبل أن يلوذ بالفرار.

وانتشرت وحدات عسكرية خاصة لمكافحة الإرهاب، بينما تسيّر الشرطة بشكل منتظم دوريات بين 300 من الأكشاك الخشبية في سوق لأعياد الميلاد.

كما تم إعلان حالة الطوارئ في مستشفيات المدينة، وأغلق البرلمان الأوروبي، الذي يتّخذ من ستراسبورغ مقرًّا له، مع عدم تمكن أعضاء البرلمان والموظفين والصحفيين من مغادرة المبنى.

ويتزامن إطلاق النار مع تعرض قوات الأمن الفرنسية للضغوط بعد أكثر من ثلاثة أسابيع من المظاهرات المناهضة للحكومة.

وتم نشر نحو 90 ألف شرطي السبت الماضي، في الجولة الرابعة من احتجاجات “السترات الصفراء”.


اترك تعليق