Loading

صور حديثة للأمير”عبدالعزيز بن فهد”.. ما الذي يحدث؟

بواسطة: | 2018-12-14T20:21:33+00:00 الجمعة - 14 ديسمبر 2018 - 3:47 م|الأوسمة: |
تغيير حجم الخط ع ع ع

 

نشر حساب “صور خاصة لعائلة آل سعود” صورا للأمير “عبدالعزيز بن فهد”، قال إنها التقطت أول أمس على هامش مأدبة عشاء أقامها لإخوانه.

وقال الحساب المختص بمتابعة النشاطات الاجتماعية للعائلة الحاكمة، عن الأمير السعودي أقام مساء الأربعاء مأدبة عشاء لإخوانه الأمير “محمد” والأمير “سلطان” والأمير “خالد”.

لكن من الملاحظ، أن المأدبة أقيمت في نفس المكان الذي التقط له فيه عدة صور الشهر الماضي.

كما نشر الأمير “نواف بن فيصل” صورا أيضا تظهر الأمير “عبدالعزيز بن فهد” برفقة إخوته أثناء مأدبة العشاء.

وفي نوفمبر الماضي، ظهر عبد العزيز بن فهد رفقة أبنائه وإخوته، بعد انقطاع طويل، أكدت مصادر أنه كان في السجن.

وحينها، علق “مجتهد” على الصورة، بالقول إن “عبد العزيز بن فهد لم يطلق سراحه، ولا تركي بن عبدالله، حتى هذه اللحظة، لكن فتح باب الزيارة على مصراعيه لكل أقاربهم، وفي أي وقت يريدون”.

ومنذ سبتمبر 2017، اختفت أخبار الأمير “عبدالعزيز بن فهد”، بعد كتابة تغريدة أثارت حالة من الجدل قال فيها: “الحمد لله الذي تفضل علينا بالحج، بروح بودع عمي سلمان وأسافر إن شاء الله.. إن ما سافرت فاعلموا أني قتلت”.

وسريعا، نشر حساب “بن فهد” تغريدة لاحقة، يحمد الله فيها على استرجاع حسابه من “القرصنة”، ثم اختفى الرجل من وقتها، لينتشر خبر آخر عن وضع نجل الملك السعودي الراحل قيد الإقامة الجبرية.

وظلت التساؤلات قائمة حتى كشف حساب المغرد السعودي الشهير “مجتهد”، أن “بن فهد” اعتقل من قصره في جدة على يد قوة تابعة لولي العهد “محمد بن سلمان”.

وكان الأمير السعودي قد هاجم ولي عهد أبوظبي “محمد بن زايد” متهما إياه بالخيانة ومحاربة الله بنشر الفتن والمشاركة في قتل المسلمين، داعيا “بن زايد” للتوبة والعودة إلى الله، وطالبه بالمكوث في الإمارات وعدم السعي لقتل المسلمين.


اترك تعليق