fbpx
Loading

أبو تريكة يشيد بمونديال قطر ويؤكد أنه فرصة مثالية لإبراز الوجه الحقيقي للعرب والمسلمين

بواسطة: | 2020-12-11T18:49:24+02:00 الجمعة - 11 ديسمبر 2020 - 6:49 م|الأوسمة: |
تغيير حجم الخط ع ع ع

أشاد النجم الدولي محمد  أبو تريكة بأهمية بطولة كأس العالم لكرة القدم “قطر 2022” للعالم العربي ومنطقة الشرق الأوسط.، معتبرا أن استضافة قطر لمونديال 2022 لأول مرة في المنطقة العربية والشرق الأوسط تتيح فرصة مثالية لتصحيح العديد من المفاهيم المغلوطة عن العرب والمسلمين، وإبراز الوجه الحقيقي لشعوب المنطقة.

وفي تصريحات حصرية لموقع “Qatar2022″، قال الماجيكو: “علينا أن نغتنم هذا المونديال لتوجيه رسالة إلى العالم مفادها أننا قادرون على تنظيم بطولات كبرى على أعلى مستوى من التقدم والتطور، مع التمسُّك في الوقت نفسه بقيمنا وعاداتنا وتقاليدنا، وأن لغة الاحترام المتبادل يجب أن تسود بيننا”.

جاءت تصريحات تريكة خلال زيارته لملعب الريان المونديالي، الذي سيُعلن جاهزيته يوم 18 ديسمبر الجاري، خلال نهائي كأس أمير قطر.

كما أبدى أمير القلوب إعجابه الشديد بملعب الريان، رابع استادات المونديال، والذي يستعد للظهور في حلته النهائية بعد أيام قليلة.

ووصف أبو تريكة ملعب الريان قائلاً إنه بلا شك تحفة معمارية أخرى تتنظر الجميع في مونديال 2022، معرباً عن شعوره بالألفة منذ اللحظة الأولى التي دخل فيها إلى الملعب؛ بسبب قرب المدرجات من أرضية الملعب على غرار الملاعب الأوروبية، قائلاً: “أشعر بأنه ملعب أوروبي في بلد عربي”.

واختتم النجم المصري تصريحاته بأن تقارب المسافات بين استادات مونديال قطر 2022 يُعد ميزة للاعبين والمشجعين، موضحا أن هذه الميزة ستوفّر على اللاعبين مشقة التنقل، وتساعدهم على سرعة استعادة لياقتهم، وتعزز استقرار الفرق نظراً لعدم حاجتها لتغيير أماكن الإقامة، إذ تبلغ أطول مسافة بين استادين 75 كم، وأقصرها 5 كم فقط.


اترك تعليق