تغيير حجم الخط ع ع ع

 

صرح الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، أن بلاده عازمة على الدفاع عن القضية الفلسطينية حتى النهاية.

تصريحات الرئيس التركي جاءت في رسالة مسجلة الأربعاء، خاطب عبرها المشاركين في الاجتماع الوزاري الـ37 للجنة الدائمة للتعاون الاقتصادي والتجاري “كومسيك” التابعة لمنظمة التعاون الإسلامي.

ودعا أردوغان البلدان الإسلامية إلى الوقوف ضد “سياسة بناء المستوطنات الإسرائيلية والهدم والتهجير ومصادرة الممتلكات في الضفة الغربية”.

وأضاف: “عازمون على الدفاع عن قضيتنا الفلسطينية حتى النهاية، وعلينا بصفتنا دولًا أعضاء في منظمة التعاون الإسلامي الامتناع عن أي عمل من شأنه إضعاف هذه القضية”.

كما تحدث الرئيس التركي عن الأويغور، قائلًا: “نتابع بكل دقة وضع أتراك الأويغور في إقليم شينجيانغ ذاتي الحكم في الصين والأقليات المسلمة الأخرى”.

ومؤخرًا، ذكرت صحيفة يديعوت أحرونوت الإسرائيلية أن دولة الاحتلال بصدد التصديق على بناء 2200 وحدة سكنية في المستوطنات الواقعة بالضفة الغربية المحتلة.

وكانت اتفاقية أوسلو الموقعة بين دولة الاحتلال الإسرائيلي عام 1995، قد قسمت الضفة الغربية إلى مناطق “أ” و”ب” و”ج”، تمثل الأخيرة 61 بالمئة منها، وتخضع لسيطرة أمنية وإدارية من الاحتلال.