تغيير حجم الخط ع ع ع

دعا الرئيس التركي «رجب طيب أردوغان»، أمس الجمعة، دول مجموعة الثماني الإسلامية إلى استخدام عملاتها المحلية في التبادلات التجارية فيما بينها، معتبرا أن تلك الخطوة -حال اعتمادها- ستكون «ثورة» في تاريخ هذه المجموعة.

جاء ذلك في كلمته خلال افتتاح أعمال القمة التاسعة لـ«مجموعة الثماني الإسلامية»، التي تستضيفها مدينة إسطنبول، حسب وكالة «الأناضول» للأنباء.

وتعهد الرئيس التركي بأن بلاده ستعمل خلال ترؤسها «مجموعة الثماني الإسلامية» على جمع «البنوك المركزية للدول الأعضاء في غرفة مقايضة، وإشراك مؤسسات القطاع الخاص في أعمال المجموعة، ورفع مستويات المشاركة في اجتماعات الدول أعضاء».

وأضاف: «علينا جميعا حماية مجموعة الثماني، وبذل قصارى جهدنا كي تكون المنظمة أكثر فعالية وقوة وإنتاجية».

وتابع «أردوغان» قائلاً: «هناك حاجة متزايدة للقيم والمبادئ التي تُدافع عنها دول المجموعة، والمتمثلة في تأسيس عالم ينعم بالأمن والاستقرار والسلام».

وتحت شعار «زيادة الفرص من خلال التعاون»، انطلقت، الجمعة، القمة التاسعة لـ«مجموعة الثماني الإسلامية» في مدينة إسطنبول.

وافتتح رئيس الوزراء الباكستاني، «شهيد خاقان عباسي»، أعمال القمة لكون بلاده رئيسا للدورة الثامنة، قبل أن يسلم رئاستها لتركيا.

ويشارك في القمة، التي تستمر ليوم واحد، وزراء خارجية تركيا «مولود جاويش أوغلو»، وباكستان «خوجة محمد أصف»، وماليزيا «داتو سري أنيفة أمان»، وإندونيسيا «ريتنو مارسودي»، ووزير الدولة البنغالي للشؤون الخارجية «محمد شهريار عالم»، ومساعد وزير الخارجية المصري «حمدي لوزا»، ومستشار الخارجية الإيرانية «مرتضى سرمادي»، ومستشار الخارجية النيجيرية «أولوكونلي بامغبوسي».

وتأسست «مجموعة الثماني الإسلامية» عام 1997، وتضم كلا من: تركيا وإيران وباكستان وبنغلاديش وماليزيا وإندونيسيا ومصر ونيجيريا، وتهدف إلى تعزيز التعاون الاقتصادي والاجتماعي القائم بين الدول الأعضاء.