تغيير حجم الخط ع ع ع

 

تسببت تصريحات لوزير الإعلام اللبناني، جورج قرداحي، حول حرب اليمن، في أزمة بين المملكة العربية السعودية ولبنان.

واعتبر قرداحي أن الحوثيين يدافعون عن أنفسهم ضد اعتداءات السعودية والإمارات، وذلك في مقابلة سابقة لقرداحي، قبل تعيينه وزيرًا، ضمن برنامج “برلمان شعب” بُثت الإثنين الماضي.

ورد الأمين العام لـ”مجلس التعاون لدول الخليج العربية”، نايف الحجرف، على تصريحات قرداحي، قائلًا: “إننا نعبر عن رفضنا التام جملة وتفصيلًا لتصريحات قرداحي، والتي تعكس فهمًا قاصرًا وقراءة سطحية للأحداث في اليمن”.

كما استنكر الحجرف “تعرض الوزير اللبناني لكل من المملكة العربية السعودية التي تقود التحالف العربي لدعم الشرعية اليمنية، ودولة الإمارات العربية خلال حديثه متهمًا إياهما بالاعتداء على اليمن، في الوقت الذي يعمل التحالف على إعادة الأمور إلى نصابها الصحيح قبل الانقلاب الحوثي على الشرعية عام 2014”.

واستنكر أيضًا المسؤول الخليجي “دفاع وزير الإعلام اللبناني عن جماعة الحوثي الانقلابية في الوقت الذي يتجاهل فيه تعنت الحوثي ضد كل الجهود الدولية الرامية لإنهاء الأزمة اليمنية، وفي الوقت الذي تستهدف جماعة الحوثي المملكة العربية السعودية بالصواريخ والمسيرات”.

ومن جانبه، أوضح قرادحي أنه لم يقصد الإساءة للرياض أو أبو ظبي، مضيفًا: “ما قلته بأن حرب اليمن أصبحت عبثية يجب أن تتوقف، قلته عن قناعة ليس دفاعًا عن اليمن، ولكن أيضًا محبةً بالسعودية والإمارات وضنًا بمصالحهما”.