تغيير حجم الخط ع ع ع

 

كشف تقرير جديد، صدر اليوم الأربعاء، من قبل مجموعة حقوق العمال في لندن عن تعرض العمال الذين قاموا ببناء موقع  “إكسبو 2020” في دبي واستمروا في تشغيله، للاستغلال من قبل الإمارات.

وأضاف التقرير الذي نقلته وكالة The Associated Press أن العمال الذي تم التعاقد معهم من قبل القائمين على المعرض قد تعرضوا لظروف قاتمة ومجموعة واسعة من الانتهاكات العمالية.

كما ذكر تقرير شركة Equidem الاستشارية أن حكومة الإمارات العربية المتحدة فشلت في تحقيق التزاماتها تجاه رعاية العمال وحقوقهم في المعرض الذي تبلغ تكلفته مليارات الدولارات، ناهيك عن تحديد انتهاكات الحقوق.

يأتي ذلك بعد أن نشرت وكالة أسوشيتيد برس تحقيقًا بناءً على مقابلات مع أكثر من عشرين عاملاً في إكسبو حول مظالمهم ، بما في ذلك دفعهم رسوم التوظيف غير القانونية ، ومصادرة أصحاب العمل لجوازات السفر وعدم كفاية الطعام وحرمانهم من الأجور لعدة أشهر وسط تفشي فيروس كورونا.

عندما سألت وكالة أسوشيتيد برس منظمي إكسبو، أشاروا إلى بيانهم السابق الذي صدر رداً على تقرير شركة Equidem، وقالوا إن إكسبو تأخذ رفاه العمال “على محمل الجدية الشديدة”.

يذكر أن البرلمان الأوروبي نصح بمقاطعة الفعالية، بعد أن ذكر انتهاكات العمل في معرض إكسبو، إضافة إلى المخاوف الحقوقية الأخرى، ووصفت الإمارات القرار بأنه “غير صحيح من حيث الوقائع”.