تغيير حجم الخط ع ع ع

 

أعلن ثلاثة أعضاء بمجلس الشيوخ الأميركي، الخميس، معارضتهم لأول صفقة أسلحة كبيرة للسعودية في عهد إدارة الرئيس، جو بايدن.

وتقدم عضوا المجلس الجمهوريان راند بول ومايك لي، وكذلك بيرني ساندرز المقرب من الديمقراطيين، بمشروع قانون لعرقلة صفقة أسلحة حجمها 650 مليون دولار للسعودية.

وقال بول في بيان: “هذه الصفقة قد تسرع بسباق تسلح في الشرق الأوسط وتعرض أمن التكنولوجيا العسكرية الخاصة بنا للخطر”.

ومن جانبه، قال ساندرز إنه “مع استمرار الحكومة السعودية في شن حربها المدمرة في اليمن وقمع شعبها، ينبغي لنا ألا نكافئها بمزيد من مبيعات الأسلحة”.

ومنذ نحو 7 سنوات، دخل اليمن في حرب طاحنة بين جماعة الحوثي – المدعومة من إيران- من جهة، والتحالف العربي لدعم الشرعية بقيادة السعودية والإمارات، من جهة أخرى.

ويشهد اليمن أزمة إنسانية جراء حرب أودت بحياة نحو ربع مليون إنسان، فضلًا عن اعتماد نحو 80 بالمئة من السكان على المساعدات الإنسانية للبقاء أحياء، وتصف الأمم المتحدة أزمة اليمن بأنها أسوأ أزمة إنسانية في العالم.