تغيير حجم الخط ع ع ع

 

صرح رئيس المركز الثقافي الروسي العربي، “مسلم شعيتو”، إنه “سيكون هناك عالم جديد واضح بانقساماته، وبتمايزه بين الغرب وروسيا، وذلك عقب انتهاء حرب أوكرانيا”. 

كما أكد “شعيتو” على أن “أوروبا ستكون المتضرر الوحيد في هذه الحرب، بينما ستستفيد الولايات المتحدة مما يحدث، نتيجة لإضعاف أوروبا، لكن موسكو ستمد لاحقا يد العون لأوروبا لإنقاذها من تلك الأزمة”.

وأضاف “شعيتو” أن “العملية العسكرية في أوكرانيا زادت من شعبية “بوتين”، مشيراً إلى أن “70 بالمئة من الشعب الروسي يؤيدون هذه العملية، في حين أن نسبة الـ 30 بالمئة الأخرى كانت تأمل في خيارات أخرى سياسية أو دبلوماسية أو اقتصادية”حسب زعمه.

ويرى رئيس المركز الثقافي الروسي العربي وهو خبير في الشؤون الروسية والعلاقات الدولية أنه “لن تكون هناك فرص لنجاح المفاوضات ما دامت الولايات المتحدة تعلن أنها ستقدم السلاح والدعم المالي لأوكرانيا، وتتوهم القيادة الأوكرانية أنها بذلك تستطيع تغيير موازين القوى”، مضيفاً أن “الحرب لن تنتهي ما لم توافق كييف على الشروط التي طرحتها موسكو”.