fbpx
Loading

أكتوبر فيست: أكبر مهرجان للخمور في العالم على أراضي عربية إسلامية

بواسطة: | 2021-05-08T19:01:49+02:00 السبت - 8 مايو 2021 - 7:01 م|الأوسمة: , |
تغيير حجم الخط ع ع ع

 

مع استمرار تفشي جائحة كورونا في العالم أجمع، أصبحت خطط مهرجان منظمو “أكتوبر فيست” مهددة بخطر الإلغاء، لتظهر فجأة فكرة لنقل المهرجان من ألمانيا إلى دبي بغض النظر عن فعالياته المختلفة، التي تضم إحداها أكبر حانة للجعة في العالم وحفلات تستمر حتى مارس/آذار.

 

وبحسب وسائل إعلام ألمانية يوم الخميس أنه من المقرر تنظيم نسخة من مهرجان “أكتوبر فيست” في دبي هذا الخريف.

 

الحدث الذي لم يتم تأكيد إقامته بعد، يتعهد بإقامة شهور من الاحتفالات التي ستقام في نفس الوقت الذي تستعد فيه المدينة لاستضافة معرض إكسبو العالمي، الذي تم تأجيله من قبل بسبب جائحة فيروس كورونا.

 

خطط المهرجان

 

من المقرر أن يقام المهرجان في مرسى دبي من 7 أكتوبر/تشرين الأول 2021 حتى 31 مارس/آذار 2021، حيث يسعى منظمو الحدث “الإماراتي” إلى محاكاة فعاليات مهرجان “أكتوبر فيست” الأصلي الذي يُقام في ميونيخ، بحسب صحيفة “بيلد” الألمانية -أول من نشر خطط النقل.

 

تتضمن فعاليات المهرجان إقامة حوالي 32 خيمة بيرة وعجلة فيريس عملاقة وحتى نسخة طبق الأصل بالحجم الطبيعي لتمثال بافاريا الشهير المتواجد في أرض المهرجان في نسخته الأصلية في ميونيخ، بالإضافة إلى استضافة عدد كبير من مصانع الجعة والمطاعم البافارية من بين 620 شركة قيل إنها وقعت على المشاركة.

 

وبالإضافة إلى التخطيط إلى إقامة نسخة طبق الأصل من المهرجان الألماني، يخطط منظمو دبي لإدخال بعض الإضافات “الباهظة”: سيشتمل المهرجان على “أطول بار بيرة في العالم” و60 مترًا من “المايبول”.

 

وبحسب صحيفة “بيلد” وعد منظمو مهرجان النسخة الإماراتية بالتعاقد مع “تشكيلة” كبيرة من المشاهير والمغنون والفرق الموسيقية الألمانية، حيث من المقرر أن يضم الضيوف أرنولد شوارزنيجر وباميلا أندرسون وستيفن سيجال.

 

وفي حواره مع مجلة “دير شبيغل” الألمانية، قال تشارلز بلوم، رئيس سوق الكريسماس في برلين وأحد منظمي مهرجان أكتوبر في دبي، وأضاف أن المسؤولين الإماراتيين أعطوا بالفعل الضوء الأخضر لتنظيم المهرجان.

 

وقال بلوم إنه سيتم السماح بتناول المشروبات الكحولية داخل المهرجان، لكن سيُجبر الحضور على ركوب حافلات للعودة إلى فنادقهم وعدم التجول في المدينة، مضيفًا أن الحل الوسط كان محاولة لاحترام الثقافة الإماراتية والألمانية.

 

من الجدير بالذكر أن الكحوليات تخضع لرقابة صارمة في الإمارات العربية المتحدة، حيث يستطيع السائحون إلى حد كبير شرائها واستهلاكها في الفنادق ومناطق أخرى تحت قيود.

 

لماذا أكتوبر فيست؟

 

بينما سرب منظمو الحدث تفاصيل الحدث إلى وسائل الإعلام الألمانية يوم الخميس، لم يتم التأكيد رسمياً بعد على إقامة نسخة منه إلى دبي

على عكس عناوين الصحف الألمانية، فإن مهرجان أكتوبر فيست في ميونيخ لن “ينتقل” إلى دبي، لكن سيتم تنظيم حدث مختلف في الإمارات مع عدم إلغاء مهرجان ميونيخ.

 

وبينما يعد منظمو الحدث بـ “تنظيم مثالي” بسبب إجراءات الصحة والسلامة في دولة الإمارات العربية المتحدة مع الوباء، يبقى أن نرى ما إذا كانت قيود السفر أو التحذيرات الإضافية يمكن أن تعيق وصول رواد المهرجان.

 

مهرجان “أكتوبر فيست” الذي أقيم في مدينة ميونيخ بجنوب ألمانيا، هو من أكبر مهرجانات العالم حيث حصل من قبل على تاج “أكبر مهرجان شعبي في العالم”.

 

الجدير بالذكر أن المهرجان تم إلغاؤه عام 2020 بسبب المخاوف المتعلقة بالحشود الكثيرة التي تتوافد إلى المهرجان من أجل الحد من انتشار فيروس كورونا.

 

 

للاطلاع على النص الأصلي من المصدر اضغط هنا

 


اترك تعليق