تغيير حجم الخط ع ع ع

 

يبدو أن الشعب الليبي لم يسلم حتى الآن من شر مجرم الحرب خليفة حفتر، حتى بعد انتخاب سلطة جديدة، حيث قتلت ألغامه التي زرعها طفلًا وأصابت 3 آخرين جنوبي العاصمة طرابلس.

وقال الناطق باسم جهاز الإسعاف والطوارئ الليبي، أسامة علي، أمس الخميس، أن “طفلًا قُتل وأصيب 3 آخرون، إثر انفجار جسم عسكري في قطعة أرض في عين زارة”.

وحسب المسؤول الليبي، فإن الانفجار قد وقع “بينما كان الأطفال يلعبون في قطعة الأرض المذكورة”.

وأضاف المسؤول الليبي أن حالة اثنين من المصابين متوسطة، فيما المصاب الثالث حالته خطيرة، وتم نقلهم جميعا إلى المستشفى.

وكان الجيش الليبي قد كشف في 22 مايو/ أيار الماضي، أن مليشيات مجرم الحرب حفتر، قد زرعت ألغامًا قبل فرارها من تمركزاتها في محاور صلاح الدين والمشروع وعين زارة، جنوبي طرابلس.

جدير بالذكر أنه تم انتخاب محمد يونس المنفي على رأس السلطة الليبية الجديدة في 5 فبراير/ شباط الماضي، من قبل أعضاء ملتقى الحوار السياسي الليبي، برعاية أممية، كما انتخب موسى الكوني وعبد الله اللافي عضوين في المجلس، واختير عبد الحميد دبيبة رئيسًا للحكومة.