تغيير حجم الخط ع ع ع

 

أعلنت القائمة بأعمال مساعد وزير الخارجية الأمريكية “يائيل لامبرت”، زيارتها لتونس، في الفترة بين 12 و14 مايو/أيار، لبحث الحاجة إلى “عملية إصلاح سياسي واقتصادي شاملة وشفافة” في البلاد.

ووفقًا  لبيان صادر عن الخارجية التونسية، فإن “لامبرت” ستلتقي مع عدد من كبار المسؤولين الحكوميين وممثلي المجتمع المدني في تونس، وستناقش معهم أيضاً “التزام الولايات المتحدة بدعم الشعب التونسي.

وتعاني تونس من أزمة سياسية كبيرة منذ 25 يوليو/تموز الماضي، بعد الإجراءات التي اتخذها الرئيس التونسي قيس سعيد، بحل البرلمان وإلغاء هيئة مراقبة دستورية القوانين وإصدار تشريعات بمراسيم رئاسية وحل المجلس الأعلى للقضاء.

وهو ما تعتبره قوى سياسية من أحزاب وجماعات تونسية كانقلاب على الدستور والقانون.

 

اقرأ أيضًا: شركة إماراتية توظف تونسيين لدعم الرئيس التونسي وتشويه المعارضة