تغيير حجم الخط ع ع ع

أصدرت السفارة الأمريكية في دولة الاحتلال الإسرائيلي بيانًا منعت فيه موظفيها وعائلاتهم من دخول البلدة القديمة بمدينة القدس المحتلة، تحسبًا لتوترات محتملة، بسبب مسيرة الأعلام المزمع أن يقوم بها مستوطنون اليوم الثلاثاء.

وجاء في البيان أنه “عقب دعوات لإقامة مسيرة الأعلام بالقدس، واحتمال تنظيم تظاهرات ضدها بالبلدة القديمة، يُمنع على موظفي الإدارة الأمريكية وعائلتهم دخول البلدة القديمة”.

وأضاف البيان أنه نظرًا لأن الأحداث الأمنية غالبًا ما تقع دون سابق إنذار، يُطلب من المواطنين الأمريكيين بالقدس “توخي الحذر واتخاذ التدابير المناسبة للحفاظ على أمنهم”.

يذكر أن وزير الأمن الداخلي الإسرائيلي الجديد، عومر بارليف، قد صادق، الاثنين، بشكل نهائي على تنظيم المسيرة بعد “تقييم للوضع” أجراه مع قادة الجيش وجهاز الأمن العام (الشاباك) والشرطة ومجلس الأمن القومي.

وكان الناطق باسم حركة حماس، عبد اللطيف القانوع، قد هدد الاحتلال بأن “مسيرة الأعلام صاعق انفجار لمعركة جديدة للدفاع عن القدس والمسجد الأقصى”.

كما دعت حركة حماس وفصائل المقاومة الأخرى، المقدسيين والفلسطينيين في الأراضي المحتلة إلى “الاستنفار وتصديهم لقطعان المستوطنين بمختلف الوسائل والأدوات”.

ومسيرة الأعلام هي فعالية يشارك فيها المستوطنون المحتلون سنويًا، يحملون فيها أعلام كيانهم المزعوم، ويقتحمون فيها المسجد الأقصى والبلدة القديمة للقدس.