تغيير حجم الخط ع ع ع

 

عبرت وزارة الخارجية الأمريكية عن تطلعها لإرساء مسار يشمل الجميع من أجل عودة سريعة إلى النظام الدستوري، في تونس.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية، نيد برايس: “نهنئ تونس على تشكيل حكومة جديدة بقيادة السيدة نجلاء بودن رمضان”.

وأضاف برايس، في تصريحات نشرتها السفارة الأمريكية بتونس: “تعد الحكومة الجديدة، والتي تضم 10 وزيرات، خطوة مرحب بها تخطوها تونس إلى الأمام نحو معالجة التحديات الاقتصادية والصحية والاجتماعية الكبيرة التي تواجه البلاد.”

وأكد على تطلع واشنطن “إلى تلقي المزيد من البلاغات عن إرساء مسار يشمل الجميع من أجل عودة سريعة إلى النظام الدستوري.” 

يذكر أن المسؤول الأمريكي ذاته قد عبر، في السابع من أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، عن ” قلق وخيبة أمل إزاء ما ورد من تونس في الآونة الأخيرة من تقارير عن تجاوزات طالت حرية الصحافة و التعبير و من توظيف المحاكم العسكرية للتحقيق في قضايا مدنية “.

كذلك حث المتحدث باسم الخارجية الأمريكية “الرئيس التونسي ورئيسة الوزراء الجديدة على الاستجابة لما يدعو إليه الشعب التونسي من وضع خارطة طريق واضحة المعالم للعودة إلى عملية ديمقراطية شفافة، تشمل المجتمع المدني والأطياف السياسية المتنوعة” .

وأدت الحكومة التونسية الجديدة، اليمين الدستورية أمام رئيس الجمهورية، قيس سعيد، الإثنين الماضي.

وفي 22 سبتمبر/أيلول الماضي، أصدر سعيّد المرسوم الرئاسي رقم 117، الذي قرر بموجبه إلغاء هيئة مراقبة دستورية القوانين، وإصدار تشريعات بمراسيم رئاسية. الأمر الذي يعتبر إلغاء للدستور التونسي، وعودة البلاد لحكم الفرد الواحد.