تغيير حجم الخط ع ع ع

أعلنت إدارة الرئيس الأمريكي “دونالد ترامب” تعليقها حزمة من المساعدات المساعدات الأمنية التي كانت مخصصة للبنان، تقدر قيمتها بنحو 105 ملايين دولار، إلى أجل غير مسمى.

وحسب مصدر مطلع تحدث إلى شبكة “سي إن إن”، فإن هذه الحزمة من المساعدات مخصصة للجيش اللبناني.

وأوضح المصدر، أن وزارتي الخارجية والدفاع بأمريكا لم تطلعا على قرار تعليق المساعدات هذا، في حين دفعت الخارجية مؤكدة عدم تأخر الولايات المتحدة عن تقديم المساعدات للبنان دون الإجابة على سؤال حول المساعدات العسكرية المستقبلية للجيش اللبناني.

ورغم المخاوف من انهيار الاقتصاد اللبناني، قال مسؤول بوزارة الخارجية الأمريكية، إنه “لن يكون هناك إنقاذ للبنان” إلى حين تطبيق الإصلاحات.

وأضاف: “كان يتوجب عليهم (اللبنانيون) القيام بإصلاحات، وكان لديهم وقت طويل للقيام بذلك وبطريقة ما، لم يتمكنوا من القيام بذلك”.

وهذا هو ثاني تأكيد أمريكي لتعليق المساعدات للبنان.

والأربعاء، كشف مسؤولان أمريكيان، أن وزارة الخارجية أبلغت الكونغرس، أن مكتب الميزانية بالبيت الأبيض ومجلس الأمن القومي، قررا حجب المساعدات العسكرية الأجنبية.

جاء ذلك، بعدما أعلن الرئيس اللبناني “ميشال عون”، قبول استقالة رئيس الحكومة “سعد الحريري”، وطلبه من أعضاء الحكومة الاستمرار في تصريف الأعمال، ريثما تشكل حكومة جديدة.

ويطالب المحتجون في لبنان، منذ نحو 3 أسابيع، بتشكيل حكومة تكنوقراط، وإنهاء النظام الطائفي، الذي تُوزع فيه المناصب وفقا للانتماءات الدينية والمذهبية.