تغيير حجم الخط ع ع ع

 

حصل سرحان سرحان، قاتل السيناتور الأميركي روبرت كينيدي على إفراج مشروط، يوم أمس الجمعة، بعد أن صوتت لجنة لإطلاق السراح المشروط في ولاية كاليفورنيا الأمريكية لمصلحة إطلاق سراحه.

ومن المقرر أن تتم مراجعة القرار الصادر عن اللجنة المكونة من شخصين في جلسة استماع خلال الـ 90 يومًا القادمة من قبل مسؤولي لجنة الإفراج المشروط في ولاية كاليفورنيا. ثم يتم إرساله إلى حاكم الولاية، الذي سيكون أمامه 30 يومًا ليقرر ما إذا كان سيمنح قرار الإفراج أو يرفضه أو يعدله.

وقضى سرحان سرحان 53 سنة في السجن بعد إطلاق النار على روبرت إف كينيدي، المرشح الأوفر حظًا في الانتخابات.

وحسب شهادة أدلى بها لاحقًا فإنه كان قد خطط لقتل كينيدي بعد تصريحات للأخير دعم فيها صفقة بيع 50 طائرة من طراز “F-4” لدولة الاحتلال الإسرائيلي بعد أقل من عام على نكسة يونيو 1967.

وكتب سرحان بنفسه في 18 مايو 1968، أن اغتيال كينيدي كان قد “أصبح ضرورة أكثر وأكثر قبل الخامس من يونيو”.

وحُكم على سرحان بالإعدام في 1969، ثم خفف الحكم بعد ذلك إلى السجن المؤبد عام 1970.

وينحدر سرحان من أسرة مسيحية، كما أنه يحمل الجنسية الأردنية، وهاجر إلى الولايات المتحدة عام 1957.