تغيير حجم الخط ع ع ع

قالت وكالة “أسو شيتد برس”، إن الولايات المتحدة رهنت عقد اجتماع “كامب ديفيد” بين زعماء دول الخليج، المزمع في مايو المقبل، بعدة شروط أبرزها إنهاء الحصار الجوي على قطر.

وأوضحت الوكالة الأمريكية أن إدارة الرئيس “دونالد ترامب” ترى أنه لن يكون هناك داعٍ لعقد القمة حال تواصلت الأزمة الخليجية وتبعاتها.

وقالت إن القمة المرتقبة لدول مجلس التعاون الخليجي في المنتجع الرئاسي الواقع في جبال كاتوكتين بولاية ميريلاند، “قد تلغى ما لم تتخذ قطر وجاراتها، السعودية والإمارات والبحرين، خطوات لتسوية الخلاف الذي اندلع بينها قبل نحو عام”.

ووفق الوكالة، التي نقلت عن مسؤولين أمريكيين وآخرين مطلعين على الموقف، فإنه “رغم أن البيت الأبيض يعلق آمالا على القمة، فهو يبلغ دول الخليج أنه لا مغزى من عقدها طالما ظلت الدول المتناحرة بعيدة عن مسار المحادثات”.

ومن المقرر أن ترسل الإدارة الأمريكية كلا من مساعد وزير الخارجية الأمريكي لشؤون الخليج، “تيم لندركنج”، والجنرال المتقاعد “أنتوني زيني” للمنطقة من أجل عقد اجتماعات مع مسؤولي الدول المعنية بالأزمة الخليجية.