تغيير حجم الخط ع ع ع

 

صرح وزير الخارجية الأمريكي، أنتوني بلينكن، أن “الوجود الدبلوماسي للولايات المتحدة في أفغانستان بعد 31 أغسطس/ آب الجاري، سيعتمد على سلوك حركة طالبان في الأسابيع والأشهر المقبلة”.

تصريحات الوزير الأمريكي جاءت في مقابلة له مع شبكة “أيه بي سي” الأمريكية، أمس الأحد.

وقال بلينكن إن “الإدارة الأمريكية ستظل منخرطة دبلوماسيًا في المنطقة، إلا أن إعادة فتح السفارة في كابل سيعتمد على سلوك طالبان في الأسابيع والأشهر المقبلة”.

وأضاف أن “بلاده لن يكون لها وجود دبلوماسي في أفغانستان ابتداء من 31 أغسطس الجاري، حيث موعد الانسحاب النهائي من البلاد”.

وأشار بلينكن إلى أن “هناك احتمال كبير لوقوع هجمات إضافية من الآن وحتى الحادي والثلاثين، لافتًا أن “هذا هو أخطر وقت في مهمة خطيرة للغاية بالفعل في أفغانستان”.

ومساء الخميس، وقع هجوم انتحاري عند البوابة الشرقية لمطار كابل، كما وقع آخر قرب فندق قريب يسمى البارون. وتحدث المسؤولون الأمريكيون والأفغان عن سقوط أكثر من 110 قتيلًا وما يزيد عن 150 مصابًا، بينهم 13 قتيلًا و18 جريحًا في صفوف العسكريين الأمريكيين.