تغيير حجم الخط ع ع ع

 

صرحت وزارة الخارجية الأمريكية، الجمعة، أن المحادثات النووية مع إيران يجب أن تستأنف في فيينا بأسرع وقت ممكن.

جاء ذلك على لسان المتحدث باسم الخارجية الأميركية، نيد برايس، بعد اتفاق أمريكي أوروبي على ضرورة عودة إيران سريعًا إلى المحادثات النووية.

وقال برايس: “إن مبعوث البلاد بشأن إيران روب مالي تحدث مع نظرائه من بريطانيا وفرنسا وألمانيا حول كيفية استمرار الدبلوماسية في توفير مسار أكثر فاعلية بشأن إيران”.

وأضاف: “نحن متحدون في الاعتقاد بأن المفاوضات يجب أن تستأنف في فيينا بأسرع وقت ممكن، وأن تُستأنف على وجه التحديد حيث توقفت بعد الجولة السادسة”.

بدورها، صرحت وزارة الخارجية الفرنسية أن “باريس وشركائها بالاتفاق، والولايات المتحدة، على استعداد للعودة دون تأخير إلى مفاوضات فيينا، بهدف التوصل إلى اتفاق بشأن عودة إيران إلى الوفاء بالتزاماتها، وعودة واشنطن إلى الاتفاق”. 

وتتفاوض إيران، منذ بداية أبريل/ نيسان الماضي، مع الولايات المتحدة بوساطة الدول الموقعة على اتفاق الملف النووي لعام 2015، بريطانيا وفرنسا وروسيا والصين وألمانيا، بهدف منع طهران من امتلاك أو تطوير أسلحة نووية، مقابل رفع العقوبات الدولية عنها.