تغيير حجم الخط ع ع ع

قال وزير شؤون الديوان الأميري الكويتي “علي الصباح” أن أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح، غادر المستشفى في الولايات المتحدة، بعد استكمال فحوصات طبية مطمئنة، حسب وكالة الأنباء الكويتية “كونا”، .

وقال رئيس الديوان، أن أمير البلاد (90 عاما) غادر المستشفى بعد استكمال الفحوصات الطبیة، مشيرا إلى أنها كانت مطمئنة.

وأرجأ أمير الكويت لقاءً كان مقررا مع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، بعد دخوله المستشفى الأحد الماضي.

وأوضح الديوان الأميري في بيان، آنذاك، أن اللقاء سيحدد لاحقا.

ومطلع سبتمبر/أيلول الجاري، وصل أمير الكويت الولايات المتحدة، في زيارة قالت “كونا” إنها “خاصة” دون تحديد طبيعتها، قبل أن يتوجه إلى العاصمة واشنطن للقاء ترامب في 12 من الشهر نفسه.

وفي أغسطس/آب الماضي، انتشرت شائعات حول صحة الأمير الصباح على مواقع التواصل الاجتماعي، اضطرت رئيس مجلس الأمة (البرلمان) مرزوق الغانم، إلى الخروج للإعلام وتأكيد تواصله مع الأمير، وتمتع الأخير بصحة جيدة.

وفي 18 أغسطس، قال الديوان الأميري، إن أمير البلاد تعافى من “عارض صحي تعرض له، بعد فحوصات طبية تكللت نتائجها بالنجاح”، من دون تفاصيل.