تغيير حجم الخط ع ع ع

 

قال أمير قطر، الشيخ “تميم بن حمد آل ثاني”، إن “العداء للسامية يستخدم على نحو خاطئ ضد كل من ينتقد سياسات إسرائيل، ما يضر بالصراع ضد العنصرية”.

جاء ذلك خلال الكلمة الافتتاحية لمنتدى الدوحة، الذي انطلقت أعمال نسخته العشرين، السبت، وتستمر لمدة يومين، تحت عنوان “التحول إلى عصر جديد”.

وأضاف: “أذكركم بالملايين من الفلسطينيين الذين عانوا من الاحتلال الإسرائيلي”، مؤكدًا أن “المجتمع الدولي فشل في إنصاف الفلسطينيين”.

كما شدد الشيخ “تميم”، على أنه “يتوجب علينا جميعا أن نقف وقفة جادة لتحديد مستقبل النظام الدولي”.

ويعد منتدى الدوحة منصة عالمية تجمع الساسة لمناقشة التحديات الملحة التي تواجه العالم، وتعزيز الحوار، وتبادل الأفكار، وصنع السياسات، وتقديم التوصيات القابلة للتطبيق.

ويهدف المنتدى إلى إثارة الحوار وإثراء المناقشات بشكل أفضل بين المشاركين المؤثرين من الحكومات والمجتمع المدني والإعلام والأوساط الأكاديمية ومراكز الفكر والقطاع الخاص، من خلال المساهمة في مهمته المتمثلة في تشجيع تبادل الأفكار وصنع السياسات والشبكات ذات التوجه العملي.

ومن المتوقع أن تكون نسخة 2022 هي الكبرى منذ انطلاق المنتدى عام 2000، حيث ستجمع أبرز القادة والسياسيين وصناع القرار من جميع أنحاء العالم لمناقشة عدد من المواضيع الأساسية، وهي: التحالفات الجيوسياسية والعلاقات الدولية، والنظام المالي والتنمية الاقتصادية، والدفاع، والأمن السيبراني، والأمن الغذائي، والاستدامة وتغير المناخ.

وخلال العامين 2020 و2021، واصل منتدى الدوحة أعماله افتراضيا من خلال سلسلة من الجلسات التي ضمت مجموعة من كبار صانعي السياسات والخبراء والباحثين لمناقشة عدد من القضايا العالمية الملحة.