تغيير حجم الخط ع ع ع

 

عقد أمير قطر الشيخ تميم بن حمد، أمس السبت، لقاءين منفصلين مع كل من قائد الانقلاب في مصر، عبد الفتاح السيسي، ونائب رئيس الإمارات وحاكم دبي محمد بن راشد.

وأفاد بيان مقتضب للرئاسة المصرية، بأن “السيسي التقى في العاصمة العراقية بغداد، الأمير تميم بن حمد آل ثاني، أمير دولة قطر”.

وخلال اللقاء، أعرب أمير قطر عن “تقديره للتطورات الإيجابية التي تشهدها العلاقات المصرية القطرية، وإشادته بما تم في الآونة الأخيرة من تبادل للزيارات واستئناف لأطر التعاون بين البلدين”، مؤكدًا “تطلع قطر لتعزيز التباحث مع مصر حول سبل تعزيز العلاقات الثنائية”.

ومن جانبها، قالت وكالة الأنباء القطرية “قنا”، إن اللقاء بين الأمير تميم ونائب رئيس الإمارات محمد بن راشد، تطرق إلى “استعراض العلاقات الثنائية وسبل تعزيزها في مختلف المجالات، إضافة إلى عدد من الموضوعات ذات الاهتمام المشترك”.

ونشر الشيخ محمد بن راشد، عبر حسابه على تويتر، صورًا للقاء معلقًا عليها بعبارة: “أثناء لقائي مع أخي صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير دولة قطر حفظه الله”. وأضاف: “الأمير تميم شقيق وصديق.. والشعب القطري قرابة وصهر.. والمصير الخليجي واحد.. كان وسيبقى.. حفظ الله شعوبنا وأدام أمنها واستقرارها ورخاءها”.

ويعد ذلك أول لقاء بين أمير قطر وكل من السيسي وابن راشد منذ الأزمة الخليجية صيف 2017.