تغيير حجم الخط ع ع ع

 

صرحت المُعتقلة الفلسطينية التي حصلت على إفراج “مشروط”، أنهار الديك، أن سلطات الاحتلال الإسرائيلي، اعتدت عليها بالضرب، وحاولت قتلها، مؤكدة أنها كادت تفقد جنينها.

جاء ذلك في حوار لها مع وكالة الأناضول التركية، عقب الإفراج عنها، حيث قالت، مساء أمس الخميس: “هذا الفرج من الله أولًا، وبدعوات الناس والمتضامنين، والحملات الإعلامية التي أجبرت الاحتلال على إطلاق سراحي”.

وأضافت: “من الفرحة، لم أنم طوال الليل، أتساءل: معقول أُفرج عني؟ هل هذه لحظات حقيقية أم خيال؟ لله الحمد، أنا اليوم حرة في منزل والدتي”.

وأكدت الديك أنها تعرضت لمحاولات قتل داخل السجن، قائلة: “ضُربت بشكل عنيف على رأسي وظهري وبطني، رغم أني أخبرتهم أنني سيدة حامل، لم يكترثوا لذلك”.

وأضافت: “نُقلت إلى معتقل هشارون الإسرائيلي، ووضعت في زنزانة تفتقر لأدنى مقومات الحياة، لم يراعوا أنني سيدة حامل، أمضيت فيها 30 يومًا”.

وتابعت الديك: “طلبت منهم فراشًا وغطاءً، كوني سيدة حامل والبرد قارس، دون جدوى، لم يُقدم لي إلا القليل من الطعام”.

يذكر أن سلطات الاحتلال الإسرائيلي، اشترطت لإطلاق سراح “الديك” دفع غرامة تقدر بنحو 12500 دولار أمريكي، والسجن المنزلي في منزل عائلتها.