تغيير حجم الخط ع ع ع

طابت الولايات المتحدة، دول الخليج العربي  بمواصلة دعمها السودان.

جاء ذلك حسب ما نقلته وكالة الأنباء السودانية (سونا) عن مسؤول الشؤون العامة في السفارة الأمريكية بالخرطوم “كيف هيوز”، إنهم “في الولايات المتحدة يشجعون دول الخليج على دعم الحكومة الانتقالية في السودان”.

وأكد “هيوز”، عبر رسالة بالبريد إلكتروني، إن: “حكومة الولايات المتحدة تدعم وتشجع بالكامل جميع شركاء السودان، بما في ذلك الشركاء الخليجيين، على دعم الشعب السوداني والحكومة الانتقالية التي يقودها المدنيون”.

يأتي ذلك بعد لقاء رئيس المجلس السيادي في السودان عبد الفتاح البرهان ونتنياهو بشكل مفاجئ في أوغندا، فبراير الماضي؛ ما أثار ردود فعل رافضة سودانيا وعربيا.

وفي أبريل/نيسان 2019 أعلنت السعودية والإمارات، تقديمهما دعما ماليا واقتصاديا للسودان بقيمة 3 مليارات دولار، عقب الإطاحة بنظام الرئيس السابق “عمر البشير”.

ولم يتسلم السودان سوى مليار دولار فقط من المليارات الثلاثة، بعد تذرع الدول الخليجية بأن واشنطن طلبت منها إيقاف ذلك الدعم المالي والاقتصادي بدعوى أنه دعم للمكون العسكري في الحكومة الانتقالية بالبلاد، وفق ما نقلت صحيفة “سودان تريبيون” عن مسؤولين حكوميين.

كان البنك المركزي في السودان أعلن، في وقت سابق، تلقيه خطابا من مدير مكتب العقوبات في الخارجية الأمريكية، يفيد بإنهاء جميع العقوبات الاقتصادية المطبقة على السودان.