تغيير حجم الخط ع ع ع

 

تستعد أوكرانيا لمعارك جديدة بمنطقة دونباس، فيما وجهت بولندا انتقادات حادة للمفوضية الأوروبية، بعد الكشف عن جثث لمدنيين مقتولين في مدينة بوتشا، في محيط العاصمة الأوكرانية كييف.

يشار إلى أن بولندا وصفت موقف المفوضية الأوروبية “بالتخاذل” وقال رئيس الوزراء البولندي “ماتيوز مورافيكي”، الأربعاء، عبر صفحته على فيسبوك “هل كان من الضروري حقًا انتظار مذبحة بوتشا؟ هل كان من الضروري انتظار صور الأبرياء المقتولين، وكشف الوحشية الروسية؟”.

كما دعا رئيس الوزراء المفوضية إلى فرض عقوبات “أكثر صرامة” على روسيا، قائلا إن الاتحاد الأوروبي “تأخر في فرض أول حظر رسمي على قطاع الطاقة الروسي”.

وفي السياق ذاته، نشر الجيش الأوكراني السبت الماضي، صوراً لجثث في شوارع بوتشا عقب انسحاب القوات الروسية منها، كما انتشرت بمنصات التواصل الاجتماعي صور لعشرات الجثث ودمار لحق بالشوارع، فيما أفاد إعلام أوكراني بالعثور على 57 جثة في مقبرة جماعية.

فيما تنفي روسيا مزاعم قتلها مدنيين في بوتشا، وتقول إن صور القتلى “مفبركة” وإنها “بأوامر” من الولايات المتحدة في إطار مؤامرة لتوجيه اللوم إلى موسكو.

من جانبه، قال الرئيس الأمريكي، “جو بايدن”، أمس الأربعاء، إن روسيا ستدفع ثمنا “باهظاً وفورياً على الفظائع التي ارتكبتها” في مدينة بوتشا الأوكرانية عبر “حزمة عقوبات مدمرة”.

وفي سياق غير منفصل، دعت كييف أمس الأربعاء سكان شرق أوكرانيا، إلى إخلاء المنطقة “فورا” وسط مخاوف من هجوم كبير للجيش الروسي على حوض دونباس الذي أصبح الآن هدفا أساسيا للكرملين.

فيما نقلت وزارة الاندماج على تلغرام عن نائبة رئيس الوزراء “إيرينا فيريشتشوك” قولها إن السلطات الإقليمية “تدعو السكان إلى مغادرة هذه الأراضي وبذل قصارى جهدهم لضمان أن تجري عمليات الإجلاء بطريقة منظمة”.

بدوره، حذر الأمين العام لحلف شمال الأطلسي “الناتو” “ينس ستولتنبرغ” الأربعاء من أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين لم يتخل عن رغبته في السيطرة على كامل أوكرانيا مرجحا أن تستمر الحرب “لأشهر وحتى سنوات”.

وقال ستولتنبرغ قبل اجتماع وزراء خارجية الحلف: “علينا أن نكون واقعيين، قد تستمر الحرب لفترة طويلة، لأشهر وحتى لسنوات. لذلك علينا أن نكون مستعدين لمسار طويل، من حيث تقديم الدعم لأوكرانيا والاستمرار في العقوبات وتعزيز دفاعاتنا”.

 

اقرأ أيضاً: أوكرانيا تعلن عن وجود أدلة لديها على جرائم حرب في كييف