تغيير حجم الخط ع ع ع

 

قالت أوكرانيا أنها قامت بإجلاء بضعة آلاف من ماريوبول، بعد التوصل إلى اتفاق مع روسيا لوقف إطلاق النار في المدينة، كما تمكنت من استعادة 89 أسيراً من قواتها، اعتقلتهم قوات موسكو في وقت سابق.

من جانبه، أعلن الرئيس الأوكراني “فولوديمير زيلينسكي” في شريط فيديو بُثّ مساء الجمعة، عن إجلاء أكثر من 3000 شخص من ماريوبول الواقعة في جنوب شرق أوكرانيا وتُحاصرها القوات الروسية، في أعقاب إعلان وقت إطلاق النار.

وأضاف “زيلينسكي” “اليوم عملت الممرات الإنسانية في ثلاث مناطق: دونيتسك ولوغانسك وزاباروجيا. تمكنّا من إنقاذ 6266 شخصا، بينهم 3071 من ماريوبول”.

وفي سياق متصل، ذكر بيان صادر عن رئاسة الأركان الأوكرانية، أنه “تم إجلاء قرابة الـ2000 مدني إلى المنطقة الآمنة في اليوم الأخير عبر 40 حافلة ومركبة خاصة، حيث تحاول القوات الروسية فرض السيطرة الكاملة على المدينة وتواصل نشر مدفعيتها هناك”.

ولفت البيان إلى أن عملية إجلاء المدنيين من ماريوبول تزداد صعوبة مع مرور الوقت، حيث وصل الوضع الإنساني إلى مرحلة حرجة، مؤكدا أن المدينة ما زالت تحت سيطرة الجيش الروسي جزئيا.

وفي سياق غير منفصل، أعلنت أوكرانيا عن استعادة 86 من جنودها في إطار عملية تبادل أسرى مع روسيا، دون تحديد عدد الروس الذين سلمتهم لموسكو.

بدوره، قال المدير المساعد لمكتب الرئاسة الأوكرانية، “كيريلو تيموشنكو”، على “تليغرام”، إن “عملية تبادل الأسرى شملت 86 جنديا أوكرانيّا بينهم 15 امرأة”، مؤكداً أن جميع الأسرى المفرج عنهم “أصبحوا في أمان”.

تجدر الإشارة أنه في وقت سابق، أكد وزير الخارجية الروسي “سيرغي لافروف”، أنه تم إحراز “بعض التقدم” في مفاوضات السلام مع أوكرانيا.

كما قال “لافروف” في إفادة صحفية إن المحادثات مع أوكرانيا “يجب أن تستمر”، مبينا أن كييف “أظهرت تفهما أكبر بكثير” للوضع في شبه جزيرة القرم ودونباس، وبشأن ضرورة أن يكون وضعها “محايدا”.