تغيير حجم الخط ع ع ع

 

اتهمت إثيوبيا الإعلامَ المصري بالانخراط في التضليل، وذلك بعد أن نشرت مواقع حكومية مصرية، ومذيعون مصريون مقربون من النظام الانقلابي تسجيلًا صوتيًا منسوبًا لرئيس الوزراء الإثيوبي آبي أحمد، يقول فيه إنه “لن يتنازل عن السلطة لمدة 10 سنوات قادمة، وإنه يفضل الموت بدلًا من أن يسلم السلطة”.

وكان موقع “أهرام أون لاين”، التابع للحكومة المصرية، والذي يصدر باللغة الإنجليزية، قد ساهم في نشر هذا التسجيل المنسوب لآبي أحمد.

وقالت وكالة الأنباء الإثيوبية الرسمية إن هذه “معلومات مزيفة تمت فبركتها من خلال برمجيات صوتية مضللة، وتم نشر تصريحات مزيفة لرئيس الوزراء في أحداث منفصلة”.

وقالت الوكالة الإثيوبية – نقلًا عن مراقبين – أن “موقع أهرام أونلاين يهدف لخلق حالة من عدم الاستقرار في إثيوبيا، لتحقيق أجندة السلطات في مصر والمتمثلة في عدم التفاهم بشأن سد النهضة الإثيوبي الكبير”.

ووفق الوكالة، فإن “المنافذ الإعلامية العاملة في إثيوبيا أكدت أيضًا من خلال التحقيق في المقاطع الصوتية الأصلية المختلفة من أرشيفاتها، والصوت الذي نشرته الهيئة الإعلامية “كيلو ميديا”، هو تلفيق كامل تم تجميعه معا من خطابات مختلفة أدلى بها رئيس الوزراء في أحداث منفصلة”.

يذكر أنه في 25 مايو/آيار الجاري، أعلن السودان أن إثيوبيا بدأت في الملء الثاني لسد النهضة بالمياه، وذلك رغم رفض مصر والسودان أن تقوم إثيوبيا بذلك دون اتفاق على قواعد ملء وتشغيل السد.