fbpx
Loading

إثيوبيا تحذر السيسي من تجاوز هذا الخط الأحمر

بواسطة: | 2020-08-08T12:45:57+02:00 السبت - 8 أغسطس 2020 - 12:45 م|الأوسمة: |
تغيير حجم الخط ع ع ع

هددت إثيوبيا برد قوي إزاء الأنباء التي تتردد حول جهود مصر لإنشاء قاعدة في إقليم أرض الصومال، معتبرة أن أية مبادرة من شأنها الإضرار بمصالح أديس أدبابا تعتبر “خطا أحمر”.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الإثيوبية “دينا مفتي”، إن لدى مصر الحق في تأسيس علاقات مع الإدارة التي تريد في المنطقة، “لكن يجب ألا يضر ذلك باستقرار إثيوبيا”.

والشهر الماضي، كشفت تقارير إعلامية أن وفدًا مصريًا التقى زعيم صوماليلاند “موسى بيهي عبدي”، في العاصمة هرجيسا، وعرض تأسيس قاعدة عسكرية في الإقليم.

وذكر الموقع الإخباري الكيني “ديلي نيشن”، في 29 يوليو/تموز الماضي، أن إثيوبيا تتخوف من خطة مصرية لإنشاء قاعدة عسكرية على إقليم “أرض الصومال” الذي يتمتع بحكم ذاتي شمال الصومال.

ونقل الموقع وقتها قول المتحدث باسم وزارة الخارجية الإثيوبية، إن “مصر دولة ذات سيادة، ولها حق مشروع في إقامة علاقات مع أي مقاطعة في المنطقة، لكن علاقات مصر لا يجب أن تتأسس على حساب دولة أخرى”.

وأضاف المتحدث: “إذا كانت نية مصر للوجود في المنطقة تشكل تهديدا لدولة ثالثة، فلن يكون ذلك مناسبا، ونأمل ألا يكون ذلك على حساب إثيوبيا أو أي بلد مجاور آخر، لأنه إذا كان الأمر كذلك، فسيكون ذلك غير قانوني وضد الإنسانية والسلام والأمن الدوليين”.

وفشلت المحادثات الثلاثية، حتى الآن، بين إثيوبيا ومصر والسودان في التوصل إلى اتفاق نهائي بشأن سد النهضة الكبير، الذي تبنيه أديس أبابا على النيل الأزرق، واستخدامه وكيفية ملئه.

وسبق أن تداولت أنباء في يونيو/حزيران الماضي، عن عزم مصر إنشاء قاعدة عسكرية في جنوب السودان، قبل أن تنفيها القاهرة وجوبا لاحقا.


اترك تعليق