تغيير حجم الخط ع ع ع

 

أبدت إثيوبيا، الجمعة، على لسان مندوبها لدى الأمم المتحدة تاي أتسك، اعتراضها على طرح ملف سد “النهضة” على طاولة مجلس الأمن الدولي.

وقال أتسك في تصريح بمقر الأمم المتحدة في نيويورك: “من غير المقبول أن يناقش مجلس الأمن الدولي موضوع متعلق بنهر عابر للحدود باعتباره مصدرا للصراع”.

كما تساءل المسؤول الإثيوبي، قائلًا: “إذا نوقش موضوع سد النهضة في مجلس الأمن، ،فكم ملف آخر يحتاج المجلس لمناقشته بشأن الأنهار العابرة للحدود؟ هل تعرفون عدد هذه الأنهار؟ حسنا إنها 250 نهرًا”.

وطالب أتسك مصر والسودان بوضع ثقتهما في جهود الاتحاد الأفريقي للتوسط في خلاف السد، قائلًا: “نحن ملتزمون تمامًا بالعملية التي يقودها الاتحاد الإفريقي”.

والخميس، ، أعلن مجلس الأمن الدولي أنه لن يكون بمقدوره حل الخلاف بين مصر والسودان وإثيوبيا حول سد “النهضة”، باعتباره “خارج نطاق” المجلس.

وتعقد مصر الأمل على مجلس الأمن في إلزام إثيوبيا باتفاق حول قواعد ملء وتشغيل السد، حيث صرح وزير خارجية مصر سامح شكري، السبت، بإجراء اتصالات لعقد جلسة لمجلس الأمن حول الموضوع.