تغيير حجم الخط ع ع ع

 

نظم المنتدى الفلسطيني في بريطانيا “يوم الجاليات العربية” بمشاركة ممثلين عن 11 دولة عربية بتراثها ومأكولاتها المتنوعة، تحت شعار “فلسطين في قلوبنا”.

وتوزعت فعاليات يوم الجاليات العربية في بريطانيا، الذي يقام للعام الثامن على التوالي، والتي استضافها مبنى بايرون هو (Byron Hall) في لندن، إلى عدة معارض متنوعة لأهم الألبسة التقليدية والمنتوجات الصناعية في فلسطين والأردن ومصر وسوريا ولبنان والإمارات والبحرين والمغرب وليبيا وتونس، واليمن.

كما تضمنت المناسبة مجموعة من الفعاليات الفنية والأنشطة الثقافية، تنوعت بين مسرح الأطفال الذي ركز على تعريف الناشئة بأهم معالم فلسطين، ومجموعة من الفرق الفنية والإنشادية التي جاءت من عدد من الدول العربية لتقدم لوحات فنية تعكس تنوع الفعل الثقافي والفني في العالم العربي.

فمن سوريا شارك المنشد يحيى حوى بعدد من قصائده التي تغني لفلسطين وللحرية ولسوريا، ومن اليمن شارك المنشد عبد القادر قوزع، ومن المغرب شاركت فرقة دقة شيك المراكشية المعروفة بطابعها الفني الغيواني، وهو فن مغربي عريق يعكس طبيعة التنوع الثقافي المغربي.. ومن فلسطين شاركت فرقة الفرسان للدبكة بتقديم لوحات من التراث الفني الفلسطيني، وتمسك الأجيال الفلسطينية في المهجر به.

وعلى هامش هذه الفعاليات انتصبت موائد للطعام العربي الذي أعدته عائلات عربية تمثل الكل العربي في المملكة المتحدة يكون ريعه لصالح فلسطين.. وهكذا كانت موائد الأرز بأنواعه المختلفة سورية ولبنانية وفلسطينية ومصرية، بالإضافة إلى المقبلات المتنوعة، كما أسهمت عائلات مغاربية بأنواع متعددة من الأطعمة المغاربية المميزة.

بينما أبدعت عائلات لبنانية أخرى في إعداد عدد من الفواكه وعرضها للمشاركين في يوم الجاليات العربية لصالح فلسطين.