تغيير حجم الخط ع ع ع

طالبت إسرائيل الدول الغربية، بالتوقف عن الضغط على رئيس الانقلاب المصري “عبدالفتاح السيسي”، بشأن ملف حقوق الإنسان.

جاء ذلك، خلال حديث لمستشار الأمن القومي الإسرائيلي “إيال حولاتا”، خلال محاضرة مغلقة أمام مجلس محافظي جامعة تل أبيب، حسبما نقله موقع “أكسيوس” الأمريكي عن مصدر مطلع.

وبحسب الموقع فإن “حولاتا”، قال إنَّ “لدى السيسي نساء في حكومته أكثر من العديد من الديمقراطيات، ولا يزال يتعرض للهجوم لأنه يسيء إلى شعبه وبشأن قضايا الحقوق المدنية”.

ويأتي مطلب المسؤول الإسرائيلي، تزامناً مع زيارة مستشار الأمن القومي الأمريكي ومنسق البيت الأبيض للشرق الأوسط “بريت ماكغورك” إلى القاهرة، هذا الأسبوع، للقاء “السيسي” ومستشاريه.

وناقشوا”أهمية التقدم الملموس والدائم في مجال حقوق الإنسان في مصر”.

وانخفضت الدفء في العلاقات الأمريكية المصرية منذ وصول الرئيس بايدن للحكم، والذي قال أثناء حملته الانتخابية إنه سيضغط على مصر والسعودية في ملف حقوق الإنسان.

ووفقاً للموقع، فإن كلاً من إسرائيل والولايات المتحدة تنظر إلى مصر على أنها شريك أمني رئيسي، وتعتقد الحكومة الإسرائيلية أنه يجب إعطاء الأولوية للعلاقة على مخاوف حقوق الإنسان.

ولطالما امتدح الإعلام العبري ومحللوه الأمنيون والعسكريون السيسي، الذي اعتبروه كنزًا استراتيجيًا لإسرائيل.

اقرأ أيضًا: معارض مصري يشكك في دعوة قائد الانقلاب.. “أي حوار جاد يبدأ برحيل السيسي”